غانم: يجب تركيز الإصلاحات بمصر على الاستثمار – المدى |

غانم: يجب تركيز الإصلاحات بمصر على الاستثمار

قال مسؤول كبير بالبنك الدولي إن مصر بحاجة إلى تطبيق إصلاحات اقتصادية تهدف إلى التشجيع على زيادة الاستثمارات الخاصة والانتقال من الدعم إلى التحويلات الموجهة للفقراء.

وقال حافظ غانم نائب رئيس البنك الدولي للشرق الأوسط وشمال أفريقيا “نريد أن نرى زيادة كبيرة في الاستثمار الخاص وليس فقط الاستثمارات الخاصة للشركات الكبيرة والبنود الضخمة. نريد أن نرى تشجيعا للشركات الصغيرة والمتوسطة وللشبان من أجل مزيد من تطوير روح الاستثمار.”
كان البنك الدولي قال في ديسمبر كانون الأول إن مجلس إدارته أقر شريحة ثانية بمليار دولار من حزمة قرض حجمها ثلاثة مليارات دولار لمصر. وأبلغ غانم رويترز أنه يتوقع العمل مع القاهرة صوب إقرار الشريحة الثالثة قرب نهاية العام الحالي.
وأضاف غانم أن المجموعة التالية من الإصلاحات الاقتصادية التي ستطبقها القاهرة ينبغي أن تركز على زيادة الشفافية في منظومة الإجراءات الرسمية أمام المستثمرين.
وأوضح “يجب أن تركز المجموعة التالية من الإصلاحات على المستوى المصغر والإصلاحات التنظيمية وجعل النظام أكثر شفافية وسهولة من
أجل قدوم المستثمرين وقيامهم بالاستثمار في مصر.”
وأشاد بالإصلاحات التي نفذتها مصر حتى الآن.
وأضاف “الإجراءات المتخذة على صعيد الاقتصاد الكلي وعلى صعيد سعر الصرف كانت ضرورية لزيادة جاذبية الاستثمار أمام الشركات ولتوفير النقد الأجنبي ولكي يصبح الاستيراد ممكنا وتحويل الأرباح إلى الخارج.”
وقال حافظ إن معظم إقتصادات المنطقة عانت في مواجهة انخفاض أسعار النفط في الأعوام الأخيرة. وفي حين يعمل منتجو النفط على تنويع موارد اقتصاداتهم فقد تأثر المستوردون أيضا بانخفاض دخل التحويلات والمساعدات والاستثمارات والسياحة القادمة من دول الخليج.
لكنه قال إن مما يدعو إلى التفاؤل تعيين لبنان لرئيس جديد وحكومة جديدة العام الماضي وعودة الجلسات العادية للبرلمان إلى الانعقاد وجهود البلد لإقرار ميزانية للمرة الأولى منذ 2005.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد