«الأرصاد» تحذر من استمرار فرصة هطول الامطار خلال اليوم وتحسن الأجواء غدا – المدى |

«الأرصاد» تحذر من استمرار فرصة هطول الامطار خلال اليوم وتحسن الأجواء غدا

توقع مراقب التنبؤات الجوية في إدارة الأرصاد الجوية الكويتية عبدالعزيز القراوي استمرار فرصة هطول الامطار على البلاد حتى منتصف مساء اليوم الخميس على أن يتحسن الطقس نهار غد الجمعة.
وقال القراوي لوكالة الانباء الكويتية (كونا) إن البلاد تأثرت منذ الصباح الباكر بتكاثر للغيوم صاحبها سقوط للامطار على أغلب المناطق مع فرصة لأن تكون هذه الامطار رعدية أحيانا.
وعزا ذلك الى تأثر البلاد بامتداد منخفض السودان الموسمي الذي صاحبه كتلة هوائية رطبة تزامن معه وجود منخفض جوي في طبقات الجو العليا.
وأضاف أن الأحوال الجوية ستبدأ بالتحسن اعتبارا من صباح غد الجمعة على أن يستمر هذا التحسن خلال فترة الاحتفالات بالاعياد الوطنية للبلاد.
وأوضح القراوي أن الطقس اليوم يستمر غائما الى غائم جزئي الليلة مع استمرار فرصة سقوط الامطار على بعض المناطق لاسيما خلال الساعات الاولى من المساء مع وجود فرصة لتشكل ضبابا خفيفا على بعض المناطق لبعض الوقت.
وبين أن الرياح شمالية شرقية تتحول الى شمالية غربية خفيفة الى معتدلة السرعة تتراوح بين 12 و35 كيلومترا في الساعة ودرجة الحرارة الصغرى ما بين 7 و9 درجات مئوية وحالة البحر خفيف الى معتدل الموج يعلو أحيانا اذ يتراوح ارتفاع الموج بين قدمين وستة أقدام.
وذكر أن الطقس نهار غد الجمعة سيكون مشمسا معظم الاوقات والرياح شمالية غربية خفيفة الى معتدلة تتراوح سرعتها بين 12 و35 كيلومترا في الساعة ودرجة الحرارة العظمى تتراوح بين 21 و23 درجة مئوية.
وقال القراوي ان الطقس سيكون مساء الجمعة باردا والرياح شمالية غربية خفيفة الى معتدلة من 12 الى 38 كيلومترا في الساعة والحرارة الصغرى بين 8 و10 درجات مئوية والبحر بصفة عامة خفيف الى معتدل الموج من قدمين الى خمسة اقدام.
وتوقع القراوي أن يكون الطقس نهار بعد غد السبت مشمسا وتكون الرياح شمالية غربية خفيفة الى معتدلة تتراوح سرعتها بين 15 و38 كيلومترا في الساعة والحرارة العظمى بين 22 و24 درجة مئوية.
وأضاف أن الطقس سيكون مساء السبت باردا والرياح شمالية غربية خفيفة الى معتدلة تتراوح سرعتها بين 12 و38 كيلومترا في الساعة ودرجة الحرارة الصغرى تتراوح بين 9 و11 درجة مئوية وحالة البحر بصفة خفيف الى معتدل الموج اذي يترواح ارتفاعه بين قدمين وخمسة أقدام.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد