أنطونيوس: سمو الأمير أبرز رجالات الحكم في المنطقة – المدى |

أنطونيوس: سمو الأمير أبرز رجالات الحكم في المنطقة

تقدم صاحب النيافة الحبر الجليل الدكتور الأنبا أنطونيوس مطران القدس والشرق الادنى، بالتهنئة للكويت قادة وشعبا بمناسبة الأعياد الوطنية وعيد التحرير، مقدما أطيب التهاني القلبية وأصدق التمنيات إلى سمو أمير البلاد وولي عهده الأمين وسمو رئيس مجلس الوزراء وإلى الوزراء ونواب مجلس الأمة، وجميع أبناء الشعب الكويتي، داعيا الله بدوام التوفيق والازدهار والتقدم للكويت حكومة وشعبا، وان يحفظها الله وينعم عليها بالمزيد من الاستقرار والهدوء والخير والبركات، طالبين من الله القدير ان يعيد هذه الذكرى الطيبة بالخير و الحب و الأمان على الكويت الغالية و شعبها المضياف.

وأضاف الأنبا أنطونيوس في كلمة نقلها عنه راعي الكنسية القبطية في الكويت الاب بيجول الانبا بيشوي بهذه المناسبة، ان الشعب المصري متمثلا في أبناء جاليته المقيمة في الكويت اعتاد على ان يشارك اشقاءه أبناء الشعب الكويتي افراحه ومناسباته الوطنية والاجتماعية، مشيرا الى ان ما يسعد اهل الكويت يشع بالسعادة على قلوب المصريين أيضا، مشيدا بمتانة العلاقة بين الشعبين الشقيقين، مؤكدا ان الكويت موطن التعايش والمحبة والسلام وتلاقي الأديان.

ومن جانبه اثنى القمص بيجول الأنبا بيشوي، على الدور الإنساني لسمو أمير البلاد، وأياديه البيضاء التي امتدت بالمساعدة الى الكثير من الشعوب العربية التي تعاني الازمات وغيرها من شعوب العالم، داعيا لله العلي ان ينعم على جميع الشعوب العربية بالأمن والسلام، وان يديم على الكويت وأهلها نعم الامن والخير والازدهار، وان يمنح الله حكامها المزيد من الحكمة وينعم عليهم بالصحة والسلامة.

وأكد أن سمو امير البلاد الشيخ صباح الأحمد يعد احد رجالات الحكم البارزين في تاريخ الكويت والمنطقة العربية لما يتمتع به من حكمه وحنكه، وامتزاج رؤياه السياسية والحضارية بمواقفه الوطنية والقومية، فحقق الكثير من الإنجازات التي ستبقى خالدة في وجدان الامه، لافتا الى ان التاريخ سيتوقف كثيرا امام الجهود الكبيرة التي قام بها سموه خلال رحلته السياسية التي امتدت لأكثر من نصف قرن في مختلف المواقع والمناصب والتي تركت بصمات وإسهاماته الواضحة في مسيرة النهضة الكويتية.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد