محمد العبدالله يدعو القطاعين العام والخاص إلى تبني الأفكار المستحدثة في تنفيذ المشروعات – المدى |

محمد العبدالله يدعو القطاعين العام والخاص إلى تبني الأفكار المستحدثة في تنفيذ المشروعات

أكد وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء ووزير الإعلام الكويتي بالوكالة الشيخ محمد العبدالله اليوم السبت اهتمام الكويت بالأعمال والمشروعات الخاصة بالشباب لاسيما أنها تملك اقتصادا حرا.

وفي كلمة بافتتاح ملتقى الكويت الاستثماري الرابع تحت عنوان (الاستثمار في الكويت -الفرص الضائعة والمتاحة)، قال العبدالله إن الكويت تعطي أولوية للتشريعات الاقتصادية التي تتماشى مع الرؤية السامية في تحويل البلاد إلى مركز تجاري ومالي اقليمي وعالمي.

وأضاف أن أي دولة تملك سياسات اقتصادية حرة لابد أن تعطي مساحة للمشاريع الصغيرة والمتوسطة لتكون عضوا مساهما في الاقتصاد الوطني بنسبة تفوق الـ30 في المئة.

وأشار إلى الدور الذي قامت به الحكومة بالمشاركة مع مجلس الأمة في وضع وصياغة التشريعات الخاصة بالصندوق الوطني لدعم وتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة خصوصا في ما يتعلق بدعم البنك الصناعي لتوفير التمويل الكافي للمشاريع.

ودعا القطاعين العام والخاص إلى تبني الأفكار المستحدثة في تنفيذ المشروعات لاسيما في ظل التوجه الحكومي لتحسين ترتيب الكويت في مؤشر بيئة الأعمال.

من جانبه قال رئيس مجلس إدارة الصندوق الوطني لرعاية وتنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة الدكتور محمد الزهير في كلمة مماثلة إن الحكومة تستهدف زيادة حصة المشاريع الصغيرة والمتوسطة في الاقتصاد الوطني من 30 إلى 60 في المئة.

وأضاف الزهير أن الصندوق يسعى منذ مايو 2015 إلى تحسين البيئة الخاصة للأعمال مشيرا إلى إن 95 في المئة من المشاريع الكويتية تحمل صفة مشاريع صغيرة وفقا لإحصائيات وزارة التجارة والصناعة.

وذكر أن من اهم أولويات الصندوق توظيف أكثر من كويتي بمشروع واحد مبينا أن هناك 131 مشروعا تمت الموافقة عليها من أصل 199 مشروعا بتكلفة إجمالية تبلغ نحو 13 مليون دينار.

بدوره قال رئيس اللجنة التشريعية في مجلس الأمة النائب محمد الدلال إن السلطة التشريعية ممثلة في مجلس الأمة تسعى دائما إلى تحسين بيئة الأعمال من خلال التشريعات التي تواكب مجريات الأمور.

وبين الدلال أن القرارات التي تم اقتراحها في المجلس خلال الفترة الأخيرة بصفة المستعجل بخصوص رفع رأس مال محفظة البنك الصناعي لأكثر من 150 مليون تستهدف دعم المشاريع الصغيرة والمتوسطة لمدة 20 عاما.

من ناحيتها قالت مدير إدارة رواد الأعمال وسوق العمل في وزارة الدولة لشؤون الشباب الكويتية حصة العيار إن الوزارة تدعم المبادرات الشبابية التي من شأنها تطوير وتحفيز العمل الشبابي.

وأضافت العيار أن الوزارة تسهم في تطوير وتهيئة بيئة رواد الأعمال في الكويت لتحفيز طاقات الشباب وتنمية مشاريعهم وروح المبادرة لديهم بما يعزز قدرات أفراد المجتمع ككل ويسهم في تحقيق أهداف التنمية الشاملة.

وأشارت إلى أن إدارة رواد الأعمال بالوزارة تسعى للارتقاء بوعي الشباب وتأهيلهم والتنسيق بينهم والارتقاء بالمستوى التنفيذي لدى رواد الأعمال لتشجيع روح التعاون بين الشباب والنشء لرفع مستوى المهارات لديهم.

ويبحث الملتقى الذي يقام على مدى يومين تحت رعاية نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير المالية الكويتي أنس الصالح العقبات الاقتصادية وكيفية تذليلها امام المستثمرين وتشجيع الاستثمار في البلاد.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد