تأهب أمني في بغداد ترقباً لتظاهرات «التحرير» – المدى |

تأهب أمني في بغداد ترقباً لتظاهرات «التحرير»

تعيش العاصمة العراقية بغداد حالة من التأهب الأمني، بعد أن أعلنت قوات الأمن حالة الإنذار القصوى، وعمدت إلى قطع جسور العاصمة تزامناً مع خروج متظاهرين في تشييع رمزي لقتلى تظاهرات السبت الماضي، ونيتهم نصب السرادق في ساحة التحرير لمدة 3 أيام متتالية.

إلى ذلك، منعت حركة سير المركبات على الطريق السريع “محمد القاسم” المؤدي إلى ساحة التحرير، وسط العاصمة؛ حيث جرت الاحتجاجات السبت الماضي. وتم نشر المئات من الجنود وعناصر مكافحة الشعب وسيارات الإسعاف والدفاع المدني في مناطق عدة بالعاصمة.

من جهتها، أصدرت “اللجنة التنسيقية العليا” المرتبطة بزعيم التيار الصدري، مقتدى الصدر، تعليمات للذين سيشاركون بمراسم تشييع ضحايا الاحتجاج، وطلبت منهم الابتعاد عن أي تصعيد أو عنف، والتعاون مع قوات الأمن.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد