وزير التربية: الوزارة تتابع سلوكيات الطلبة مع الإدارات المدرسية وتتواصل مع وزارة الداخلية – المدى |

وزير التربية: الوزارة تتابع سلوكيات الطلبة مع الإدارات المدرسية وتتواصل مع وزارة الداخلية

قال وزير التربية وزير التعليم العالي الدكتور محمد الفارس اليوم الثلاثاء إن الوزارة تتابع سلوكيات الطلبة عن كثب مع الادارات المدرسية والباحثين والاخصائيين النفسيين، مشيرا الى التواصل مع وزارة الداخلية ايضا بهذا الصدد.

جاء ذلك خلال افتتاح أعمال المؤتمر الطلابي الاول للمرحلة الثانوية (المواطنة وتحديات العصر) الذي يقام برعاية اميرية سامية بهدف غرس قيم الولاء للوطن وتعميق الانتماء اليه والوحدة الوطنية.

بدورها أكدت وكيل وزارة الدولة لشؤون الشباب الشيخة الزين الصباح أهمية محاور المؤتمر الطلابي في تعزيز القيم الاخلاقية والوحدة الوطنية في نفوس طلبة المدارس وتوعيتهم بضرورة الاستخدام الأمثل لوسائل التواصل الاجتماعي.

وأشارت الى اهمية التعاون بين وزارات ومؤسسات الدولة للعمل على نشر الفكر المعتدل في اوساط الشباب، لاسيما ان هذا الجانب من اهم التوصيات المنبثقة عن الوثيقة الوطنية للشباب الجاري متابعتها.

وأوضحت انه يتم استقبال توصيات جديدة تخص الملف الشبابي ويتم تقييمها ومتابعتها بصفة مستمرة مبينة ان المجموعة الاولى من هذه التوصيات كانت من الوثيقة الوطنية للشباب التي تضم 114 توصية في شتى المجالات.

وذكرت ان التوصيات التي ستصدر عن المؤتمر الطلابي سيتم دراستها واضافتها الى توصيات الوثيقة الوطنية الى جانب توصيات ورشة عمل العصف الذهني التي اقيمت بالتعاون مع وزارة التجارة ومؤسسات الدولة المعنية بالملف الشباب التنموي التي شارك فيها اكثر من 200 شاب وشابة.

وأفادت بان مشروع (واثق) من اهم المشاريع التي تقوم بها وزارة الدولة لشؤون الشباب بالتعاون مع وزارة التربية والديوان الاميري لغرس مبادئ الثقة بالنفس والمساهمة في اغناء المنظومة التعليمية المبنية على القيم الاسلامية السمحة من خلال توفير مساحات عمل ومبادرات مدرسية مجتمعية بين مكونات العملية التعليمية يكون الطالب هو محورها.

وقالت إن المشروع متواجد في أكثر من 100 مدرسة حتى الآن للعمل على ترسيخ مبادئ وقيم التواصل والمحبة والتعاون والوسطية والاعتدال الفكري معربة عن الامل في انبثاق العديد من المشاريع التي تبنى على نفس المعايير.

وأشارت الشيخة الزين الى مشروع (مباراتنا) الهادف الى خلق أجواء مناسبة للشباب لممارسة هواياتهم في لعبة كرة القدم ويتيح لهم استخدام ملاعب مدارس وزارة التربية خلال الفترة المسائية بدعم ومشاركة من الجمعيات التعاونية بغية استثمار الطاقة الاستيعابية الكاملة لجميع المدارس لهذا الغرض.

وأوضحت هذا المشروع يأتي تنفيذا للتوجيهات الأميرية السامية باستثمار أوقات فراغ الشباب بأنشطة ترويجية تعزز صحتهم وتقوي ثقتهم بأنفسهم وتجنبهم أي انحراف اجتماعي.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد