الأشغال: رصد دوري للزحام الموجود بالمناطق التي تأثرت بعد إغلاق جسر الغزالي.. للتخفيف – المدى |

الأشغال: رصد دوري للزحام الموجود بالمناطق التي تأثرت بعد إغلاق جسر الغزالي.. للتخفيف

أكد الوكيل المساعد لقطاع هندسة الطرق في وزارة الأشغال العامة المهندس أحمد الحصان، أن القطاع يجري اجتماعات مكثفة مع عدد من الجهات، منها الإدارة العامة للمرور وجامعة الكويت ومؤسسة الموانئ الكويتية، لإيجاد حلول سريعة وعاجلة للتخفيف من حدة الزحام الذي نتج عن إغلاق جسر الغزالي يوم الجمعة الفائت، للبدء في أعمال تطويره «المرحلة الخامسة» ضمن مشروع تطوير الجهراء.

وأشار الحصان إلى أنه تم التوصل مبدئيا إلى عدد من الحلول التي سيتم تطبيقها خلال أيام منها افتتاح لفة بالتحويلة مقابل شركة فورد لتسيير الحركة المرورية بالمنطقة، وذلك غدا الثلاثاء، بالإضافة إلى افتتاح جسر من الجهراء باتجاه طريق المطار بالاضافة الى مخرج أخر كذلك جاري التنسيق لعمل ندوة توعوية بالتنسيق مع مع جامعة الكويت لتوعية الطلبة والطالبات حول كيفية التعامل مع الطرق البديلة التي تم تنفيذها بالمنطقة.

وقال الحصان، في تصريح صحافي، أن هناك رصد دوري للزحام الموجود بالمناطق التي تأثرت بعد إغلاق جسر الغزالي وذلك بهدف وضع الخطط والحلول السريعة للتخفيف من حدة هذا الزحام الذي جاء نتيجة طبيعية لإغلاق هذا الجسر الحيوي والهام كونه يخدم مناطق ذات كثافة مرورية يومية مرتفعة حيث تضم المنطقة عدد كبير من المؤسسات الهامة منها جامعة الكويت ومؤسسة الموانئ الكويتية والمنطقة الحرة وغيرها من المؤسسات الحيوية موضحا أن هذا الزحام سوف يقل تدريجيا خلال أيام بعد إستيعاب مرتادي الطرق بالمنطقة للطرق البديلة التي تفذها القطاع بالتعاون مع الادارة العامة للمرور وتطبيق عدد من الحلول السريعة والآنية التي ستسفر عنها الاجتماعات فيما بين الجهات المعنية.

وأفاد الحصان بأن العمل على جسر الغزالي يأتي كجزء ومرحلة من مراحل مشروع تطوير طريق الجهراء وكان من المقرر تنفيذه في فترات سابقة إلا أنه تم تأجيل العمل به ليتواكب مع مشروعين أخرين من المشاريع الكبرى التي ينفذها القطاع هما جسر الشيخ جابر الاحمد وتطوير طريق جمال عبدالناصر للانتهاء منهم مجتمعين في نهاية 2018 فالمشاريع الثلاث مرتبطين ببعضهما البعض وفقا للخطة الموضوعة لهما.

وأضاف الحصان نأسف للمواطن والمقيم من مرتادي الطريق بسبب الإزعاج الناتج عن الاختناقات المرورية بعد اغلاق جسر الغزالي ونعد الجميع بتطبيق مجموعة من الحلول السريعة خلال أيام للتخفيف من حدة هذه الاختناقات كما نتمنى من الجميع التعاون والالتزام بالاشتراطات المرورية والطرق البديلة حتى يتم الانتهاء من العمل في هذا الجزء الهام والحيوي ضمن مشروع من أكبر مشاريع الطرق التنموية في البلاد.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد