فريق الشفاء الانساني الكويتي يصل (هاطاي) التركية لعلاج اللاجئين السوريين – المدى |

فريق الشفاء الانساني الكويتي يصل (هاطاي) التركية لعلاج اللاجئين السوريين

وصل فريق الشفاء الانساني الكويتي اليوم الخميس إلى مدينة (هاطاي) التركية المتاخمة للحدود السورية لمعالجة الجرحى والمصابين من النازحين واللاجئين السوريين.
وقال منسق الفريق الدكتور باسل الشمري لوكالة الانباء الكويتية (كونا) ان الرحلة التي تحمل شعار (دواء وشفاء) تعد ال11 للفريق وبرعاية واشراف بيت الزكاة الكويتي الذي يرتبط مع الفريق بشراكة تطوعية في مجال الاعمال الانسانية الطبية.
واضاف ان الفريق يضم نخبة من الأطباء والجراحين الكويتيين بمختلف التخصصات بما فيها طب الأطفال والجهاز الهضمي وأمراض الباطنية والغدد الصماء وجراحة المسالك البولية والجراحة العامة والحوادث.
وأشار الشمري الى ان الفريق سيقوم بتسيير قافلة طبية دوائية كاملة الى الداخل السوري تتضمن بعض المستلزمات الطبية التي تنقص المستشفيات والمراكز الطبية في داخل سوريا. واوضح ان برنامج الفريق يشمل أيضا عدة مشاريع تتمحور حول الجانب الطبي الاغاثي بما فيها اجراء عمليات جراحية للمرضى والجرحى وتشغيل ثماني عيادات بتخصصات مختلفة.
وذكر الشمري ان الفريق يهدف الى اجراء فحص وعلاج نحو 1500 لاجئ سوري في مستشفى (الأمل) ببلدة (الريحانية) في (هاطاي) وتقديم الدواء لآلاف المرضى في عشرة مستشفيات.
ولفت الى ان فريق الشفاء الانساني الكويتي أجرى 62 تدخلا جراحيا لإجمالي 27 لاجئا سوريا في نوفمبر 2015 خلال رحلته الأولى الى تركيا الى جانب زياراته المتكررة الى الأردن ولبنان وغيرها من الدول التي تستضيف شعوبا منكوبة.
وكانت الرحمة العالمية بجمعية الاصلاح الاجتماعي سيرت في يناير الماضي قافلة طبية بالتعاون مع الجمعية الطبية الكويتية لعلاج وإجراء عمليات جراحية بمختلف التخصصات الطبية للاجئين ونازحين سوريين بمستشفى (الأمل) فيما اوفدت جمعية صندوق إعانة المرضى الكويتية وفدا طبيا الى (الريحانية) أيضا لعلاج اللاجئين السوريين.
وتقع بلدة (الريحانية) على الحدود مع سوريا مقابل معبر (باب الهوى) بالجانب السوري ويبلغ عدد سكانها الاتراك نحو 90 ألف نسمة فيما يصل عدد اللاجئين السوريين إلى نحو 130 ألف لاجئ.
وتسمح الحكومة التركية بدخول السوريين المصابين بحالات حرجة عبر معبر (باب الهوى) لتلقي العلاج بالمستشفيات التركية بمعدل 20 حالة يوميا فيما استقبلت المستشفيات التركية اكثر من 700 حالة من النازحين من شرق مدينة حلب شمالي سوريا منذ بدء عملية الاجلاء من المدينة في ديسمبر الماضي.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد