«الخطوط الكويتية» تتسلم رابع طائراتها «كبر» – المدى |

«الخطوط الكويتية» تتسلم رابع طائراتها «كبر»

أعلنت شركة الخطوط الجوية الكويتية، الناقل الوطني الرسمي لدولة الكويت، اليوم السبت، وصول رابع طائراتها «كبر» من طراز «بوينغ 777-إي.ار300» ذات المدى الطويل.

وقالت رئيس مجلس الإدارة الرئيس التنفيذي للشركة رشا الرومي، في بيان صحافي، إن تسلم الطائرة «كبر» يأتي ضمن صفقة من عشر طائرات من الطراز عينه في حين سيتم استكمال استلام الأسطول بالكامل خلال الربع الثالث من عام 2017.

وأضافت الرومي أن انضمام «كبر» لأسطول الكويتية يمثل قصة نجاح واضحة تدعم من خلالها مسيرة التخطيط والتنمية التي تبنتها الحكومة لتصبح الكويت مركزا ماليا وتجاريا جاذبا للاستثمار.

وأوضحت أن إطلاق اسم «كبر» على الطائرة الجديدة هو نسبة إلى احدى أشهر الجزر الكويتية التي تقع جنوب العاصمة الكويت.

ودعت شركات الطيران الوطنية الى الاسهام في تحريك عجلة النمو الاقتصادي من خلال دعم قطاعات حيوية على رأسها السياحة والتبادل التجاري وذلك لمواكبة التطورات الاقتصادية العالمية.

وأعربت الرومي عن السعادة باستلام الطائرة كبر من مصنع بوينغ لافتة الى مواصلة الشركة استلام باقي طائراتها من طراز بوينغ 777-إي.ار300 ضمن الجدول الزمني المحدد ليدخل كامل الأسطول في الخدمة خلال الربع الثالث من العام الحالي.

وأكدت مواصلة الكويتية على مدى السنوات المقبلة تعزيز قدراتها التشغلية عبر انضمام عشر طائرات إيرباص ايه 350 و15 طائرة إيرباص ايه 320 نيو بين عامي 2019 و2021 ليصبح بذلك أسطولها الأحدث عالميا.

وتأتي بوادر التغيير وتعزيز التنافسية للخطوط الجوية الكويتية ضمن التوجهات والجهود المكملة لتحقيق أهداف الخطط الوطنية والحكومية لدولة الكويت.

وتعد «الكويتية» من أقدم شركات الطيران في منطقة الخليج العربي، إذ تأسست عام 1953 كشركة خاصة تحت اسم الخطوط الجوية الوطنية الكويتية المحدودة واستحوذت حكومة دولة الكويت على كامل ملكيتها بنسبة 100 في المئة عام 1962.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد