بعد تراجع سعر صرف الدينار أمام الدولار .. ارتفاع مرتقب في أسعار السلع بنسبة 20% – المدى |

بعد تراجع سعر صرف الدينار أمام الدولار .. ارتفاع مرتقب في أسعار السلع بنسبة 20%

فتحت الحرب القائمة في أسواق العملات قنوات جديدة لشركات توريد السلع الاستهلاكية لرفع الأسعار اثر تراجع سعر صرف الدينار أمام الدولار وعملات رئيسية أخرى.

وأكد التجار على ان ذلك الانخفاض سيرفع اسعار السلع الاستهلاكية كون الدولار العملة الرئيسية المستخدمة في استيراد السلع من الخارج.

وقدر مسؤولون تنفيذيون عن المبيعات والتوريد بشركات رئيسية لتوريد السلع الاستهلاكية للسوق تلك الزيادة المرتقبة بين 10و20%، متوقعين ان يشهد السوق موجة ارتفاع تدريجي في حال استمر التذبذب الكبير في العملات الرئيسية.

وكان الدولار وصل لأعلى مستوى في 8 سنوات امام الدينار في ديسمبر الماضي، لكن العملة الأميركية تتعرض لضغوطات بسبب سياسات الادارة الاميركية الجديدة، مما حسن مؤقتا من موقف الدينار.

ويرى التجار ان هناك عوامل اخرى ستلعب في الزيادة في مقدمتها الارتفاع السنوي في معدلات التضخم والتي وصلت الى 3.5% والاتجاه الحكومي لتطبيق ضريبة القيمة المضافة.

وفي هذا السياق، اجمع عدد من موردي المواد الاستهلاكية في تصريحات متفرقة لـ «الأنباء» على ضرورة مواكبة ارتفاع الأسعار العالمية، مؤكدين على ان المستهلك يتحمل ذلك العبء معهم.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد