بعد ساعات من استئنافه للإضراب….تحديد جلسة 13 الجاري موعداً لجلسة استئناف قضية عبدالحكيم الفضلي – المدى |

بعد ساعات من استئنافه للإضراب….تحديد جلسة 13 الجاري موعداً لجلسة استئناف قضية عبدالحكيم الفضلي

حددت محكمة الاستئناف صباح اليوم الأربعاء المقبل موعداً للنظر بالاستئناف المقدم من قبل الناشط عبدالحكيم المعتقل حالياً بالسجن المركزي بعد حكم أول درجة من قبل محكمة الجنايات والذي قضى بالسجن عليه لمدة عامين مع الشغل والنفاذ على خلفية قضية متعلقة بإحدى تظاهرات البدون قبل عامين.

 

ويأتي ذلك بعد استئناف عبدالحكيم الفضلي إضرابه عن الطعام وتنفيذ عصيان مدني أعلنه من خلال بيان أصدره من محبسه أمس.

و قد حصلت أمس على بيان للمعتقل المهندس عبدالحكيم الفضلي أعلن فيه عن إستئناف إضرابه عن الطعام وتنفيذ عصيان مدني من داخل محبسه بالسجن حتى يتم تحقيق مطالبه وفيما يلي نص البيان :-

بسم الله الرحمن الرحيم
ولا تحسبن الله غافلا عما يفعل الظالمون
صدق الله العظيم
كما أكدنا للجميع قبل أيام
(وإن عادوا عدنا)
عادوا..!
ولم يتوقفوا عن ظلمهم و خبثهم ومكائدهم .! ولم يفهموا إن إرادتي ‘حديديه لا تلين’ فهي من مصنوعه من حبي لوطني.
عدنا..!
نقاوم الطغاة و الطغيان..لم ولن نتوقف عن هذا العمل المشروع شرعا و قانونا.
إخواني قد علقت إضرابي عن الطعام قبل أيام و ذلك إحتراما وتقديرا لمشاعر كافة أبناء وطني و محبيني وإفساحا للمجال لمن هو  مسئول و لمن يهمه ألامر أن يتخذ جانب الصواب بما يكفل حصولي علي العداله  ‘الحقيقيه’ .
(ياحكيم إنت ما تبي تحشم أهل الكويت اللي واقفين معاك.!)
هذه الجمله التي وجهها لي صديقي و أخي السيد محمد الحميدي و قد أثرت بي جدا وبشكل مباشر وعلي أثرها  إرتضيت بعدها إحتراما لكم جميعا تعليق  إضرابي بشكل مؤقت إلي حين أن ألتمس جديه إحترام مطالبي المشروعه.
إخواني اليوم.. وكما ترون هذا المنهج التدميري لوطننا عبر رمي الدستور و القانون في سلة المهملات وهم بهذا يدوسون علي الانسان الذي وضع الدستور و القانون من الاساس لحمايته و تنظيم حياته بما يكفل حريته و كرامته.
‘بلا حريه وكرامه لا إنسان’
‘بلا إنسان لا وطن’
لذا وجب علي و عليكم جميعا شرعا وقانونا الدفاع عن حريتنا و كرامتنا و وطننا من تسلط الطغاة و ظلمهم..اليوم أتحمل هذه المسؤلية التاريخيه وسوف أبدأ بنفسي.. ومن معتقلي أعلن إستئنافي لإضرابي عن الطعام في تمام الساعه ال 8 مساء من هذا اليوم الموافق ل 10/2/2013 حتي يتم تحقيق مطالبي، و أعلن أيضا عن عصياني المدني لكل وزاره و مؤسسة حكوميه و مسئول بالدوله لا يحترم إنسانيتي وحريتي وكرامتي وإنتمائي ودفاعي عن وطني.. أبناء وطني ماذا أنتم فاعلون لحماية الإنسان بداخلكم من تسلط الظالمين والطغاة علي حريتكم و كرامتكم و وطنكم

أبناء وطني أقدر و أثمن لكم المشاعر الطيبه والروح الوطنيه العاليه وحس المسؤولية  العالي تجاه قضيتي و الظلم الواقع علي و أتمني تفهمكم و دعمكم لي بقرار إستئنافي لإضرابي و إعلاني للعصيان المدني لجميع من ظلمني..شكرا لكم جميعا.
أستودعكم الله والله خير الحافظين
أخوكم و ولدكم عبدالحكيم الفضلي ناشط بحقوق الانسان و مدافع عن حقوق الكويتيين البدون

 

2_10_201393421PM_8912788161

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد