زوجة فيون متهمة بشغل وظيفة وهمية – المدى |

زوجة فيون متهمة بشغل وظيفة وهمية

أعلنت نيابة الأموال العامة الفرنسية فتح التحقيق في اتهام زوجة مرشح الرئاسة فرنسوا فيون، عن الحزب الجمهوري، بشغل وظيفة وهمية كمعاونة برلمانية.
وذكرت صحيفة لوكانار أونشيني، أمس، أن بينيلوب فيون زوجة فيون تقاضت 500 الف يورو خلال ثمانية أعوام، شغلت خلالها منصب ملحقة برلمانية لزوجها في الجمعية الوطنية.
ووفق {لوكانار اونشيني} فإن بينيلوب التي ستكون السيدة الفرنسية الأولى إن فاز زوجها في الانتخابات، كانت تتقاضى راتبا قدره 7000 يورو شهريا بين عامي 1998 و2002.
ويسمح القانون الفرنسي للبرلمانيين بالاستعانة بعدد من الموظفين لا يزيد على 5 وفق عقود محددة الأجل أوغير محددة الأجل أو لأجل تنفيذ مهمة معينة، كما لا يمنع القانون البرلمانيين وفق مجلة ليكسبرس من توظيف زوجاتهم أو ابنائهم في الجمعية الوطنية أو مجلس الشيوخ شرط أن لا تكون الوظيفة وهمية، لكن في حالة بينيلوب فيون، فتفيد {لوكانار اونشيني} بأن مساعدة لفيون في تلك المرحلة أكدت لها أن بينيلوب لم تعمل ابدا معها في تلك الفترة، وانها تعرفت عليها فقط حين تولى زوجها منصبا وزاريا.
وفي رده على هذا الجدل، قال تيري سولير المتحدث باسم فيون «إن بينيلوب كانت مساعدة لزوجها لكنها كانت تعمل دوما في الظل !».

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد