البلدية تؤكد الحرص على إنجاز المشاريع الحيوية لوضع الكويت في مكانة متقدمة – المدى |

البلدية تؤكد الحرص على إنجاز المشاريع الحيوية لوضع الكويت في مكانة متقدمة

أكدت بلدية الكويت حرصها على انجاز المشاريع الحيوية في البلاد بما يضع الكويت في مكانة عالية ومتقدمة ومن ضمنها تجديد مبنى الامانة العامة للمجلس البلدي الذي يعد واحدا من أقدم المباني في البلاد.

وقالت نائب المدير العام لشؤون قطاع المشاريع في البلدية المهندسة نادية الشريدة لوكالة الانباء الكويتية (كونا) اليوم الاربعاء إن تكلفة مشروع تجديد هذا المبنى تبلغ 950ر17 مليون دينار. واضافت الشريدة أن المبنى الجديد يقع في مدينة الكويت بحي القبلة بين الصفاة وشارع (فهد السالم) وبين الدائري الاول وشارع (الهلالي) موضحة أن المساحة الكلية للمشروع تبلغ نحو 600ر77 ألف متر مربع على ان يتم الانتهاء منه في اكتوبر المقبل.

وذكرت أن المشروع يتكون من المقر الرئيسي للمجلس ومبنى لمواقف السيارات متعدد الادوار ومبنى آخر يتكون من عشرة طوابق لمكاتب الموظفين وغرف للاجتماعات والعرض ودور أرضي وسردابين بمساحة تبلغ 750ر7 ألف متر مربع.

وبينت أن مبنى مواقف السيارات يتكون من ستة طوابق بمساحة ستة آلاف متر مربع إضافة الى عدة غرف للاجتماعات والعرض ومنطقة خارجية للمساحات التجميلية.

ولفتت الى أن مساحة المبنى تبلغ 4750 مترا مربعا ويحتوي على كتلتين متداخلتين الاولى (أي 1) وتقع جهة الشرق على شارع (عبدالله السالم) بارتفاع طابقين وتحتوي على القاعة الرئيسية مشيرة الى نهاية الكتلة تختتم بحديقة مكشوفة مظللة مع ارضية الطابق الثالث.

وأفادت بأن الكتلة الثانية من المبنى (أي 2) تقع على جهتين بارتفاع عشرة طوابق مبينة أن الطابق الارضي يتضمن قاعة لجان ومصلى ومكتبا وقاعة للطعام ومجموعة مكاتب وكافتيريا ومكتبا لخدمة المواطنين.

وأوضحت الشريدة أن الطابق الأول من المبنى يحتوي عددا من قاعات اللجان والمكاتب والارشيف والتوسعة المستقبلية فيما يشمل الثاني مكاتب الادارات من موارد بشرية وميزانية وسكرتارية وشؤون العاملين وقاعة الطباعين والملفات وقسم المحاسبة وقسم الاستقبال والشؤون المالية والادارية.

وأشارت الى ان الطابق الثالث يتضمن مكاتب الشؤون الفنية واقسام البحوث والبريد والمكتبة والوثائق والمعلومات في حين تشمل الطوابق من الرابع وحتى العاشر التوزيعات الداخلية لمكاتب الادارات والشؤون المختلفة لامانة المجلس البلدي.

وأضافت أن مكتب رئيس المجلس البلدي يقع بالدور العاشر في حين يقع مكتب نائب رئيس المجلس والامين العام للمجلس بالدور التاسع.

وذكرت ان اجمالي مواقف السيارات في سردابي المبنى يتسع ل253 سيارة حيث يخصص الأول ل126 سيارة للعاملين في المبنى في حين يخصص الثاني ل127 سيارة.

وقالت ان مواقف السيارات من الطابق الارضي وحتى الطابق السادس هي مواقف عامة للجمهور تتسع ل379 سيارة.

يذكر أن بلدية الكويت التي تأسست عام 1930 كانت الفرصة الأولى للكويتيين لممارسة التجربة الديمقراطية حيث اختاروا اعضاء للمجلس عبر الانتخابات.

وكان مجلس الامة الكويتي يعقد جلساته في مبنى المجلس البلدي الحالي الى ان تم افتتاح مبنى خاص لمجلس الامة عام 1986.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد