دراغي: على أي بلد يغادر اليورو تسوية فاتورته أولا – المدى |

دراغي: على أي بلد يغادر اليورو تسوية فاتورته أولا

قال رئيس البنك المركزي الأوروبي ماريو دراغي إن أي بلد يغادر منطقة اليورو بحاجة إلى أن يسوي مطالباته أو ديونه مع نظام المنطقة الخاص بالمدفوعات قبل أن يقطع علاقاته بها.
وجاء هذا التعليق ـــ وهو إشارة نادرة من دراغي على احتمال أن تخسر منطقة اليورو أعضاء ـــ في خطاب لاثنين من نواب البرلمان الأوروبي الإيطاليين، نشر الجمعة.
ويتزامن ذلك مع موجة من المعنويات المناهضة للعملة الأوروبية الموحدة في إيطاليا ودول أخرى بمنطقة اليورو، أذكاها قرار بريطانيا غير المتوقع في يونيو الماضي بمغادرة الاتحاد الأوروبي.
وقال دراغي في الخطاب «إذا كان هناك بلد سيغادر منظومة اليورو فإنه بحاجة الى تسوية مطالبات بنكه المركزي أو التزاماته تجاه البنك المركزي الأوروبي بالكامل».
واستنادا إلى البيانات حتى نهاية نوفمبر الماضي في نظام الدفع فإن ذلك سيجعل على إيطاليا فاتورة مستحقة، بقيمة 358.6 مليار يورو (383.1 مليار دولار). ويسجل النظام تدفقات المدفوعات بين دول منطقة اليورو.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد