دبي تطلق مشروع «دولفين» لإطفاء الحرائق – المدى |

دبي تطلق مشروع «دولفين» لإطفاء الحرائق

كشف المدير العام للدفاع المدني في دبي، اللواء راشد ثاني المطروشي، عن مشروع إطفائي طائر يخرج من البحر للتعامل مع حوادث المرافئ في دبي، يحمل اسم “الدولفين”.
وقال المطروشي، لصحيفة “الإمارات اليوم”، إنه تم تدريب عدد من رجال الدفاع المدني على التقنية الجديدة التي تعتمد على نظام المحركات النفاثة، يستطيع من خلالها الإطفائي التحليق جواً، وإطفاء الحرائق البحرية والبرية القريبة من المرفأ، سواء كانت في زوارق أو مركبات.
وأضاف أن الدفاع المدني لديه نقاط تمركز في المرافئ التجارية؛ إحداها في خور دبي، وفي الموانئ السياحية مثل “مرسى دبي”، لافتاً إلى أنه في إطار سعي الإدارة إلى استشراف المستقبل، فإنها حرصت على تطوير هذه الآلية، حتى يمكنها التعامل مع هذا النوع من الحوادث.
كما أوضح أن “الدولفين” عبارة عن تطوير لتقنية اللوح الطائر في الماء، لكنه متصل بدراجة بحرية مجهزة بمعدات الإطفاء، لتنتقل خلال زمن قياسي إلى أماكن البلاغات، وفور الوصول إلى الموقع يغادر الإطفائي، ويبدأ التحليق معتمداً على المحركات النفاثة التي ترفعه مسافة كبيرة في الهواء، وتتيح له التحرك بمرونة بالغة.
وأشار المدير العام للدفاع المدني بدبي إلى أنه تستخدم في الإطفاء مضخة متصلة بالدراجة المائية، وتحصل على المياه من البحر؛ ما يضمن عدم توقفها أو الحاجة إلى مصدر آخر، مشيراً إلى أن التقنية تلبي احتياجات الدفاع المدني من زوايا عدة؛ أبرزها سرعة الانتقال إلى الموقع، ثم التعامل المرن مع الحرائق، وتأمين مرفق مهم مثل المرافئ السياحية.
وأفاد بأنه تم اختيار اسم “الدولفين” للمشروع؛ نظراً لسهولة حركة الإطفائي، وسرعة انتقاله إلى موقع البلاغ، فضلاً عن أن الدولفين يعد صديقاً للإنسان، ويساعده حال التعرض لأزمات أو خطر.
ولفت إلى أن هذا المشروع يأتي في إطار حزمة من المشروعات الأخرى، التي سيكشف عنها في معرض “إنترسك” للصناعات الأمنية؛ منها مراكز دفاع عائمة، سوف تتمركز في القناة المائية لتأمين محيطها والمباني التي تطل على ضفتيها.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد