الجيش اليمني: نفتح جبهات جديدة للقتال إستعدادا لدخول صنعاء – المدى |

الجيش اليمني: نفتح جبهات جديدة للقتال إستعدادا لدخول صنعاء

تدور معارك عنيفة على مشارف صنعاء في جبهة نهم، التي تشكل البوابة الأهم لدخول قوات الشرعية إلى العاصمة، وإن كانت ليست الوحيدة، خاصة بعد أن كشف الجيش الوطني عن خطة لفتح جبهات جديدة ودخول صنعاء من محاور عدة.

وتأتي الخطة الجديدة للجيش بالتزامن مع تطور لافت في الوضع الميداني لصالح قوات الشرعية، خاصة في الساحل الغربي لتعز، حيث تواصل تقدمها باتجاه مدينة وميناء المخا بعد نجاحها في السيطرة على ذباب وعدد من المواقع الاستراتيجية شمالي باب المندب، بدعم من قوات التحالف.

وتتكبد الميليشيات في هذه الجبهة خسائر كبيرة، آخرها مقتل القيادي الميداني، محمد مطهر حجر، وعدد من مرافقيه، خلال المعارك مع الجيش الوطني على مشارف مدينة المخا الساحلية.

كما نجحت قوات الشرعية، في مديرية الوازعية جنوب غربي تعز، والتي تشهد معارك عنيفة، في السيطرة على جبل “السيبارة” الاستراتيجي، وتطهيره من الانقلابيين، إضافة إلى مدرسة “الحكمة” وموقع “الهشام”.

كذلك شنت قوات الجيش، في مدينة تعز، هجوماً على مواقع المتمردين في شارع الأربعين وعصيفرة في الجبهة الشمالية، وتمكنت من استعادة السيطرة على عدد من المواقع بعد تكبيد الميليشيات خسائر فادحة، ما دفع بها إلى تكثيف القصف العشوائي على أحياء المدينة، حيث أفادت مصادر محلية بمقتل وجرح عدد من المدنيين إثر استهداف الانقلابيين لمدينة النور غربي تعز.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد