مضادات الطيران الإيرانية أطلقت النار على طائرة من دون طيار تواجدت في منطقة محظورة – المدى |

مضادات الطيران الإيرانية أطلقت النار على طائرة من دون طيار تواجدت في منطقة محظورة

سمع دوي إطلاق نار متكرر مساء الاثنين في مركز العاصمة الإيرانية، طهران، خاصة بالقرب من ساحة “انقلاب”، وفق وكالة مهر للأنباء شبه الرسمية.

ونقلت الوكالة نقلاً عن مسؤولين عسكريين في الحرس الثوري والجيش الإيراني، لم تكشف عن هوياتهم، بأنهم سيعلنون لاحقا أسباب إطلاق النار من قبل المضادات الجوية بعد البحث عنها.

من جهته، قال قائم مقام العاصمة طهران، عيسى فرهادي، إن المضادات الجوية استهدفت طائرة بدون طيار صغيرة غير عسكرية كانت بمنطقة محظورة في سماء العاصمة، مشيراً إلى أنه لا داعي للقلق من جراء هذا الحادث.
وأوضح نائب قائم مقام طهران في الشؤون الأمنية علي أصغر ناصر بخت أن الدفاعات الجوية أسقطت طائرة بدون طيار مشبوهة وذكر مصدر في الجيش الإيراني أن الطائرة كانت دخلت أجواء محظورة.

وقال المعاون العملياتي لمقر الدفاعات الجوية الإيرانية أمیر الهامي في مقابلة مع شبكة الخبر التابعة لهيئة الإذاعة والتلفزيون الإيرانية: “أسقط جسم طائر بدون طيار مخصص للتصوير كان دخل منطقة محظورة على الطيران وحسب الإجراءات اللازمة خرج الجسم الطائر من المنطقة المحظورة إثر إطلاق نار وبغية الحفاظ على أمن سكان المنطقة انتهى إطلاق النار أيضا.” مضيفا أن هذا الحادث لم يشكل أي تهديد على حد وصفه.

يذكر أن المنطقة المركزية للعاصمة طهران شهدت قبل شهر حادثا مماثلا حيث تضم المنطقة مؤسسات حكومية بالغة الأهمية من قبيل مكتب وبيت المرشد ومؤسسة رئاسة الجمهورية.

وكانت مضادات جوية تابعة للجيش الإيراني قد أسقطت، في ديسمبر، طائرة بدون طيار اقتربت من بيت المرشد الأعلى الإيراني، علي خامنئي، وسط طهران.
وأوضحت قاعدة الدفاع الجوي التابعة للجيش في بيان، أنها أسقطت بصاروخ طائرة بدون طيار، كانت تحوم في سماء العاصمة من دون تنسيق أو إشعار، وذلك بالقرب من مقري الرئاسة والمرشد الأعلى، وفق وكالة “إيلنا” للأنباء.

وتبين أن الطائرة كانت تخص طاقم فيلم وثائقي يصور لقطات من الجو، لكنها اقتربت من منطقة محظورة، وفقاً للبيان

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد