انطلاق أعمال مؤتمر دولي حول مكافحة غسل الأموال بالدوحة – المدى |

انطلاق أعمال مؤتمر دولي حول مكافحة غسل الأموال بالدوحة

انطلقت اليوم الاثنين اعمال (المؤتمر الدولي لمكافحة غسل الاموال والعملات الرقمية الافتراضية) بمشاركة ما يزيد على 400 شخص من اكثر من 60 دولة.
وقال نائب محافظ مصرف قطر المركزي رئيس اللجنة الوطنية لمكافحة غسل الاموال وتمويل الارهاب الشيخ فهد بن فيصل آل ثاني في كلمته خلال افتتاح المؤتمر الذي تستمر أعماله على مدى ثلاثة ايام “ان مجتمعات العالم عانت منذ وقت طويل من ازمات عديدة لكنها تواجه اليوم تواترا في ازمات اقتصادية متلاحقة بما يعيق مسيرة التنمية ومن أهم ذلك تحديات الجريمة المنظمة التي ترتبط بالأمن الاقتصادي والاجتماعي.
واضاف ان فكرة العملات الافتراضية طرحت في عام 2008 كورقة بحثية وتم وصفها آنذاك بأنها نظام نقدي الكتروني للتعاملات المالية يمكن مقارنتها بالعملات التقليدية الاخرى وان اختلفت عنها في تداولها الكامل عبر الانترنت دون وجود فعلي لها.
واوضح ان العملة الافتراضية تميزت بعدم وجود هيئة مركزية تقف على تنظيمها وأنه يمكن استخدامها كأي عملة للشراء او التحويل الى العملات الاخرى. واشار الى انها انتقلت الى مرحلة التداول منذ عام 2009 ولا تزال المخاطر المرتبطة بها كثيرة وهو ما يدفع الدول الى التعامل معها بحزم الامر الذي يقتضي ذلك اتخاذ الاجراءات المناسبة للحد من اخطارها المتمثلة في عدم وجود الرقابة عليها وامكانية استغلالها في انشطة غسل الاموال وتمويل الارهاب.
وحذر من ان مخاطر بروز تكنولوجيا العملة الافتراضية اصبحت جدية وتؤثر على سياسات الامن الوطني وغدت موضع جدل كبير في الآونة الاخيرة بما يحفز امكانية استخدامها من قبل عصابات غسل الاموال او المجموعات الارهابية بطريقة يصعب مواجهتها بالجهود المتعارف عليها.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد