للمرة الأولى يُرفع الأذان في السويد جهراً – المدى |

للمرة الأولى يُرفع الأذان في السويد جهراً

رُفع أذان صلاة الجمعة أمس من أحد المساجد بالسويد، عبر مكبر للصوت، لأول مرة فى تاريخ البلاد.

وقام تليفزيون الدولة السويدى، بنقل الأذان مباشرة عبر شاشات قنواته، فضلا عن عدد من القنوات الأخرى، والذى يُرفع للمرة الأولى عبر مكبر صوت من داخل مسجد فيتيا بالعاصمة ستوكهولم.

وامتلأ المسجد الذى بُنى بدعم من رئاسة الشئون الدينية التركية، عن آخره بالمسلمين من الأتراك وغيرهم الذين يعيشون بالسويد، ولفت الانتباه بكائهم بشدة، وهم يسمعون صوت المؤذن يصدح معلنًا دخول وقت صلاة الجمعة، لأول مرة عبر مكبر صوت.

وشهد هذا الحدث تغطية إعلامية كبيرة من قبل الصحفيين والإعلاميين التابعين للعديد من وسائل الإعلام المحلية والدولية، الذين جاءوا لتغطية هذا الحدث الذى يعد الأول من نوعه فى البلاد.

وأعرب رئيس الجمعية الثقافية الإسلامية فى بلدية “بوتشيركا” جنوب العاصمة السويدية ستوكهولم إسماعيل أوقور، وهو تركى الجنسية، وإمام المسجد، عن سعادته البالغة لقرار بلدية المدينة بالسماح للمسلمين برفع الأذان عبر مكبرات الصوت.

وافقت الشرطة السويدية قبل أسابيع على رفع الآذان من مسجد ” فيتيا ” جنوب ستوكهولم كل يوم جمعة لمدة تتراوح بين ثلاثة الى خمسة دقائق، بين الساعة 12 و الساعة 1 ظهرًا. ويُنهى هذا القرار جدلاً استمر عدة أشهر، بين مؤيدين ومعارضين للقرار.

ويُعد القرار سابقة تاريخية فى السويد، فهذه هى المرة الأولى التى يجرى فيها الموافقة على رفع الأذان من الجامع.

azan01-300x210

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد