طهران: الاتفاق النووي «لا يمكن» مراجعته أو تغييره – المدى |

طهران: الاتفاق النووي «لا يمكن» مراجعته أو تغييره

قالت إيران، اليوم السبت، إن الاتفاق النووي الذي توصلت إليه مع مجموعة 5 + 1 «لا يمكن» مراجعته أو تغييره، داعية الادارة الأمريكية الجديدة إلى «التأني» في تصريحاتها بشأنه.

وذكر المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية بهرام قاسمي في تصريح صحفي لوكالة «فارس» الإيرانية للأنباء، أن «الاتفاق النووي اتفاق دولي ليس بين إيران والولايات المتحدة فقط، بل هو اتفاق مع مجموعة 5 + 1 والاتحاد الاوروبي وقد حظي بتأييد منظمة الأمم المتحدة أيضا».

ودعا قاسمي في تصريحه ريكس تيلرسون المرشح لتولي منصب وزارة الخارجية في إدارة الرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترامب إلى «التأني» في تصريحاته «كي لا يضطر لتغييرها» في حال انتخابه.

وأوضح أنه من الأفضل لشخص لم يتول بعد المسؤولية أن «يفكر جيدا بنتيجة تصريحاته وتداعياتها»، مضيفا «أننا سننتظر لنرى من يتولى مسؤولية وزارة الخارجية الأمريكية ومن ثم سنحكم على أدائه وتصريحاته بصورة نهائية».

وأشار قاسمي إلى التصريحات المنسوبة لمرشح حقيبة وزارة الدفاع الأمريكية جيمس ماتيس الذي دعا فيها إلى «احترام الاتفاق النووي الدولي»، معتبرا هذا التصريح مؤشرا على وجود «تناقضات وتخبط في تصريحات الفريق المرشح من قبل الرئيس الأمريكي الجديد دونالد ترامب، وعدم انتهاج سياسة موحدة ومحددة في الفترة الحالية».

وكان تيلرسون دعا في وقت سابق إلى مراجعة الاتفاق النووي مع طهران، والتوافقات المتعلقة به، وآليات التحقق من مدى مصداقية إيران والتزامها بالاتفاق.

وكانت مجموعة «5 + 1» التي تضم الدول الخمس دائمة العضوية في مجلس الأمن، إضافة إلى ألمانيا قد توصلت مع إيران منتصف 2015 إلى اتفاق نووي شامل ينهي أزمة بين الجانبين امتدت نحو 12 عاما.

ويقضي الاتفاق برفع العقوبات التي يفرضها الاتحاد الاوروبي والولايات المتحدة والأمم المتحدة على إيران مقابل موافقتها على فرض قيود طويلة المدى على برنامجها النووي.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد