‘ الصحة ‘ : الكويت رائدة في مجال ‘ زراعة الأعضاء ‘ – المدى |

‘ الصحة ‘ : الكويت رائدة في مجال ‘ زراعة الأعضاء ‘

اكد مسؤول بوزارة الصحة الكويتية اليوم السبت اهمية المؤتمر الخليجي الثالث للكلى وزراعة الاعضاء المقرر انطلاقه الخميس المقبل في مناقشة وبحث احدث المستجدات العلمية ذات الصلة.

وقال رئيس المؤتمر ورئيس قسم زراعة الاعضاء بمركز (حامد العيسى) التابع لوزارة الصحة الدكتور تركي العتيبي في تصريح صحافي ان دولة الكويت تعد من الدول الرائدة في مجال زراعة الاعضاء بالمنطقة منذ استحداث برنامج زراعة الكلى عام 1979 الذي تم تطويره لاحقا عبر انشاء مركز (العيسى) عام 1986.

واضاف ان المؤتمر الذي يختتم اعماله يوم 22 يناير الجاري يحظى باهتمام عالمي كما يعد ابرز حدث في المجالات ذات الصلة تستضيفه البلاد منذ 10 اعوام.

واوضح العتيبي الذي يشغل ايضا منصب رئيس رابطة الكلى الكويتية وعضو اللجنة الخليجية لزراعة الاعضاء ان المؤتمر المقام بالتعاون مع مجلس الصحة لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية سيشهد مشاركات من السعودية ومصر والاردن والولايات المتحدة والمملكة المتحدة.

واوضح ان المؤتمر سيشهد ايضا حضور رئيس الجمعية العالمية للكلى اديرا ليفن ورئيس الجمعية العالمية لزراعة الاعضاء مهمت هيبرال ورؤساء جمعيات الكلى وزراعة الاعضاء الخليجية والعربية.

وافاد بأن المؤتمر سيشهد ورش عمل علمية تتعلق بزراعة الكلى والتعامل مع حالات الغسيل الكلوي في منطقة الخليج العربي والدول العربية مشيرا الى ان عدد المشاركين المسجلين في المؤتمر بلغ 900 طبيب 700 منهم من داخل الكويت و200 من خارجها.

وذكر ان الطبيب المشارك في اعمال المؤتمر سيحصل على 23 نقطة من نقاط برنامج التعليم الطبي المستمر الذي يشرف عليه معهد الكويت للاختصاصات الطبية.

واشار العتيبي الى ان اعداد مرضى الفشل الكلوي في الكويت بلغت 2000 مريض مؤكدا ان مرض السكري يعد مسؤولا عن 50 في المئة من حالات الاصابة بالفشل الكلوي وفقا لاحصائية عام 2016.

وافاد بأن المصابين يتلقون علاجهم في تسعة مراكز لغسيل الكلى منتشرة في محافظات الكويت الست مضيفا ان مركز (حامد العيسى) شهد اجراء 77 عملية لنقل وزراعة الكلى خلال 2016 فضلا عن استقبال 101 من الكويتيين والوافدين الذين اجروا عمليات في الخارج.

واكد العتيبي حرص وزارة الصحة على دعم المركز وامداده باحدث الاجهزة والتقنيات الحديثة والمتطورة وتوفير الادوية اللازمة لزراعة الكلى بالمجان بجميع انواعها للكويتيين والوافدين دون استثناء.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد