مناظرة تلفزيونية تجمع بين 7 من مرشحي اليسار الفرنسي للرئاسة – المدى |

مناظرة تلفزيونية تجمع بين 7 من مرشحي اليسار الفرنسي للرئاسة

ظهر سبعة من المرشحين اليساريين للرئاسة في فرنسا على منصة بالعاصمة باريس مساء أمس الخميس في أول مناظرة تلفزيونية قبيل الانتخابات التمهيدية نهاية الشهر الجاري.

ودافع رئيس الوزراء السابق للبلاد مانويل فالس عن عمله السابق تحت رئاسة فرانسوا هولاند بما في ذلك دعمه لتوفير مزايا ضريبية للشركات الكبرى من أجل تعزيز نمو فرص العمل.

وقال فالس: «كان ذلك ضروريا من أجل إعطاء الشركات مجالا للتحرك».

كما أعرب فالس عن دعمه لحالة الطوارئ المستمرة في فرنسا التي تم تمديدها أخيراً إلى يوليو، قائلا «نحن في حالة حرب»، وذلك بعد أن تعرضت البلاد لعدة هجمات إرهابية.

وشارك مرشحون آخرون للحزب الاشتراكي في المناظرة من بينهم أرنو مونتبورج وفانسان بيون وبينوا هامون.

وبينما انتقد هامون حالة الطوارئ المستمرة، تطرق مومنتبورج إلى قضية ميثاق الاستقرار والنمو للاتحاد الأوروبي.

وأعلن هولاند مطلع الشهر الجاري أنه لن يسعى لإعادة انتخابه مع تراجع شعبيته إلى مستويات قياسية تاريخيا.

ومن المقرر أن يشارك أربعة من الاشتراكيين وثلاثة مرشحين من الأحزاب المنتمية لهم في الانتخابات التمهيدية المقررة خلال الفترة من 27 يناير حتى 29 يناير.

وسيواجه مرشح الحزب اليساري كلا من فرانسوا فيون ومارين لوبان في الانتخابات الرئاسية المقبلة في أبريل ومايو المقبلين.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد