بعد انهيار بناية في ‘بنغلاديش’ – المدى |

بعد انهيار بناية في ‘بنغلاديش’

مقتل أكثر من مئتي شخص، وفرق الإنقاذ تنتشل 40 شخصا على قيد الحياة

نجحت فرق الإنقاذ في بنغلاديش في انتشال 40 شخصا على قيد الحياة من تحت أنقاض البناية التي انهارت على مشارف العاصمة دكا وهو الحادث الذي أسفر عن مقتل أكثر من مئتي شخص وإصابة المئات.

وعثر على هؤلاء الأشخاص في إحدى الغرف بعد مرور أكثر من 24 ساعة على وقوع الحادث، بحسب وسائل الإعلام.

وبث التلفزيون البنغالي مشاهد لعملية انتشال العمال الذين احتجزوا تحت الأنقاض.

وتجمع الآلاف من أقارب الضحايا والمفقودين في موقع الحادث في انتظار سماع أنباء عن ذويهم وقد هللوا فور سماعهم نبأ إنقاذ عشرات العمال.

وتواصل فرق الإنقاذ بالتعاون مع المئات من المتطوعين جهودها لانتشال المئات الذين يعتقد أنهم لا يزالوان أحياء تحت الأنقاض.

وأعلنت رئيسة الوزراء حسينة واجد الخميس حدادا وطنيا على أرواح الضحايا.

وتشارك عناصر من الجيش والشرطة في جهود البحث تحت أنقاض البناية الضخمة التي انهارت فجأة صباح الأربعاء ويعتقد أن نحو ألفي شخص كانوا بداخله أثناء وقوع الحادث.

ويرجع هذا العدد الكبير إلى أن البناية كانت تضم عددا من المصانع الصغيرة.

وسمعت أصوات المئات من المحتجزين وسط الأنقاض وقامت فرق الإنقاذ بإدخال المياه وبعض الطعام لهؤلاء.

وتشير التحقيقات الأولية للشرطة إلى أن مالكي المصانع تجاهلوا تحذيرا بمنع دخول العمال إلى البناية بعد أن شوهدت تصدعات في الجدران الثلاثاء.

وقالت الشرطة إنها تلقت شكاوى تتهم أصحاب المصانع ومالك البناية، الذين فروا عقب وقوع الحادث، بالتسبب في مقتل مئات العمال.

وذكرت وسائل إعلام محلية أن الآلاف من العمال الذين يعملون في مصانع الملابس المنتشرة في هذه المنطقة خرجوا في مسيرة حاشدة وأغلقوا بعض الطرق في العاصمة دكا احتجاجا على مقتل زملائهم.

ومن الشائع انهيار المباني في بنغلاديش، حيث يتم في أغلب الأحيان تشييد مبان سكنية متعددة الطوابق في انتهاك لقواعد البناء.

 

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد