الخالد: الكويت ستظل تستذكر الدور التاريخي للبارونة “تاتشر” – المدى |

الخالد: الكويت ستظل تستذكر الدور التاريخي للبارونة “تاتشر”

أكد نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية الشيخ صباح الخالد الحمد الصباح ان دولة الكويت ستظل دوما تستذكر الدور التاريخي لرئيسة الوزراء البريطانية السابقة البارونة الراحلة مارغريت تاتشر بكل مشاعر التقدير والعرفان “وستستحضر الاجيال الواعدة مواقفها المشرفة بوفاء وامتنان”.

وقال الشيخ صباح الخالد في كلمة خلال ندوة نظمتها الجمعية التاريخية الكويتية برعايته الليلة الماضية احتفاء بذكرى الراحلة تاتشر ان الحديث عن البارونة “لا يستقيم الا باتساقه مع رمزية تاريخ العلاقات الكويتية البريطانية العريقة بامتداداتها وبأبعاد المواقف المتخذة وظروفها وانعكاساتها على البلدين”.

وبين ان عام 1775 شهد انطلاق تلك العلاقة “حين رست على ساحل الكويت سفينة بريطانية لتستقر معها خصوصية ميزت دوما ما يجمع البلدين من روابط ورؤى ومحطات محورية وصولا الى اتفاقية 1899 بما تبرزه من تطور وما تؤسسه من شراكة طالما تم التأكيد عليها عبر مفاصل اساسية في تاريخ دولة الكويت”.

وأضاف انه كان لتاتشر موقف حازم في الثاني من اغسطس عام 1990 “إذ اجتمعت شخصية بجلد وصلابة البارونة الراحلة مع رئيس الولايات المتحدة الامريكية الاسبق جورج بوش الاب حيث التقته في جلسة عمل طارئة للاتفاق على ضرورة تحرير الكويت وتأمين عودة الشرعية اليها عبر تشكيل ائتلاف دولي لرافضي قانون الغاب وإعلان مواقفها الحازمة من الغزو بالإدانة له والتصميم على نصرة الحق والعدالة التزاما بمبادئ وميثاق الامم المتحدة”.

من جانبها قالت الشيخة الدكتورة ميمونة الصباح ان “البارونة الراحلة لم تغفل لحظة عن قضية الكويت والالتزام بتحريرها وكان لها ولحكومتها دور رئيسي في الامم المتحده من اجل دفع العالم الحر الى تحرير الكويت ومشاركة قوات التحالف التي انطلقت من الارض المباركة في السعودية”.

وأكدت ان التاريخ الكويتي “خلد هذا الموقف المشرف بأحرف من نور وكان ولا يزال محفورا في ذاكرة الكويتيين جميعا وسيورث الى الاجيال القادمة”.

وشارك في الحفل كل من وزير الخارجية الكويتي السابق الشيخ الدكتور محمد صباح السالم الصباح ومدير ادارة مكتب نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية والسفير الشيخ الدكتور احمد ناصر المحمد الصباح والسفير عبدالله بشارة والسفير البريطاني فرانك بيكر وعدد من السفراء والدبلوماسيين.

 ec50151fef-300x230

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد