82 قتيلا على الاقل في انهيار مبنى في بنغلادش – المدى |

82 قتيلا على الاقل في انهيار مبنى في بنغلادش

قتل 82 شخصا على الاقل واصيب 700 اخرون في انهيار مبنى مؤلف من ثمانية طوابق يضم العديد من مصانع الملابس يعمل فيها الالاف على مشارف العاصمة الاربعاء، ويخشى من ارتفاع عدد القتلى.
ولم يتبق سوى الطابق الارضي من مبنى “رنا بلازا” الواقع في بلدة سافار الذي انهار في الساعة 9,00 (03,00 تغ).
وقال احد الوزراء انه بني بطريقة غير شرعية.
ويحاول المئات من رجال الاطفاء والجيش العثور على ناجين بين الانقاض مستخدمين المعدات والرافعات.
وصرح هيرالال روي الطبيب المسؤول في قسم الطوارئ في مستشفى اينام القريب من موقع الحادث حيث يعالج الجرحى لوكالة فرانس برس ان “عدد القتلى حتى الان 82 قتيلا. ويعالج 700 شخص على الاقل في المستشفى”.
وقال ان “عدد القتلى يرتفع لان حالة بعض الجرحى خطرة”.
واشتكى بعض العاملين في المبنى من وجود شروخ فيه مساء الثلاثاء، ما ادى الى عملية اخلاء، الا ان مدرائهم اجبروهم على العودة الى اماكن عملهم.
وقالت احدى العاملات وتدعى موسومي (24 عاما) ان “المدراء اجبرونا على العودة الى اماكن العمل، وبعد ساعة من دخولنا المصنع انهار المبنى محدثا ضجيحا مدويا”.
وقالت لفرانس برس “انا مصابة ولم اعثر على زوجي الذي يعمل في الطابق الرابع”، وقدرت عدد العاملين داخل المبنى بنحو خمسة آلاف شخص، حيث انه يضم شقق سكنية ومصرف وعدد من المتاجر.
وصرح وزير الداخلية محيي الدين خان للصحافيين ان المبنى غير قانوني ويخالف قوانين البناء في البلاد. ويرجح ان يثير ارتفاع عدد القتلى تساؤلات حول سلامة صناعة الملابس في البلاد.
وتعد صناعة الملابس في بنغلادش ثاني اكبر صناعة في العالم حيث انها تنتج الملابس لعدد من اشهر الماركات العالمية لكنها تشهد العديد من الحوادث والاحتجاجات العمالية المطالبة بتحسين الاجور وظروف العمل.
وفي نوفمبر اندلع حريق في مصنع للملابس على مشارف دكا ادى الى مقتل 111 عاملا في اسوا حادث من نوعه في قطاع صناعة الملابس.
واحد المصانع في المبنى المنهار هو مصنع “نيو ويف ستايل” الذي يقول على موقعه على الانترنت انه يصنع الملابس لمتجر مانغو الاسباني وبينتون الايطالي وغيرها.
وينتشر انهيار المباني في بنغلادش نظرا لانتهاك شركات البناء لقوانين البناء الرسمية.
وقتل اكثر من 70 شخصا بعد انهيار مصنع للملابس متعدد الطوابق في منطقة سافار في 2005.
وفي نوفمبر قتل 13 شخصا على الاقل عند انهيار جسر قيد الانشاء في مدينة تشياغونغ الساحلية.
 b5374f1118ba5b694f5686802fb6f25c_w400_h254

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد