الكويت الأولى عالمياً في تقديم المساعدات الإنسانية – المدى |

الكويت الأولى عالمياً في تقديم المساعدات الإنسانية

قال مساعد وزير الخارجية لشؤون الوطن العربي السفير عزيز الديحاني، اليوم الخميس، ان الكويت تبوأت المركز الاول عالميا في حجم المساعدات الانسانية التي تقدمها مقارنة بمستوى الدخل القومي.

وأكد الديحاني في كلمة القاها في احتفال بعثة المنظمة الدولية للهجرة لدى البلاد بمناسبة الذكرى الـ 65 لانشاء المنظمة واليوم الدولي للمهاجرين برعاية وزارة الخارجية اهمية دور الكويت الرائد في المجال الانساني.

واشار الى استضافة الكويت ثلاثة مؤتمرات دولية للمانحين لدعم الوضع الانساني في سورية، مضيفا ان قيمة التبرعات المعلنة بلغت خلالها ما يزيد على سبعة مليارات دولار في اطار دعم المساعي الدولية لتخفيف المعاناة الانسانية.

واوضح ان هذا الامر مهد الطريق نحو عقد مؤتمر مانحين رابع في بريطانيا في فبراير الماضي شاركت الكويت بترؤسه وتنظيمه، مضيفا ان مجموع مساهمات الكويت في هذه المؤتمرات بلغ مليارا و600 مليون دولار.

وذكر ان «جهود الكويت لم تقف عند هذا الحد، بل عملت على استضافة ما يزيد على 130 الف سوري منذ اندلاع الازمة، اي ما يمثل 10 في المئة من اجمالي تعداد المواطنين الكويتيين البالغ عددهم مليونا و300 الف مواطن لتحقق لهم لم الشمل بأقاربهم المقيمين على ارض الكويت والبالغ عددهم 153 الف سوري».

وأضاف ان ما شهده العالم خلال السنوات الاخيرة من كوارث دامية جعل التعاون الدولي امرا حتميا للتصدي لها واحتواء اثارها التي ألقت بملايين البشر خارج مساكنهم واوطانهم، حيث تجاوزت اعدادهم 65 مليون لاجئ ومشرد نتيجة انتشار النزاعات والحروب الاهلية وبروز مظاهر التطرف والارهاب التي كان لمنطقة الشرق الاوسط النصيب الاكبر منها وكان ابناء الشعب السوري الاكثر تضررا.

واوضح ان اعتماد اهداف التنمية المستدامة لما بعد عام 2015 يعتبر احدى اهم محطات النجاح لمنظمة الامم المتحدة، مؤكدا حرص الكويت على المساهمة الفاعلة في اطار شراكة دولية بناءة لتنفيد تلك الاهداف.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد