سعودي يعود للحياة بعد توقف قلبه 5 دقائق – المدى |

سعودي يعود للحياة بعد توقف قلبه 5 دقائق

أنقذت العناية الإلهية طبيباً سعودياً يعمل مديراً لمستشفى بمدينة الرياض من الموت، عقب تعرضه لتوقف قلبه عن النبض لمدة خمس دقائق، ويعتزم تأليف كتاب له بعنوان “الميت الحي” ليروي عن مرض القلب وقصصاً لمرضى ممن قابلهم خلال سنوات عمله.

وكان الطبيب السعودي سلطان المطيري قد تعرَّض لجلطة قوية في القلب تسببت في توقُّف قلبه مدة خمس دقائق، ونُقل إثرها لمدينة الملك عبدالعزيز الطبية بالحرس الوطني، وأُجريت له ثلاث عمليات كبرى في القلب ما أدى إلى مكوثه في غيبوبة شهراً وخمسة عشر يوماً عقب العملية الثانية في المستشفى.

وعن لحظات توقف قلبه عن النبض، يصف المطيري لصحيفة سبق السعودية اليوم الإثنين قائلاً: “ارتحلت برحلة عظيمة إلى الدار الآخرة ورأيت بأم عيني الموت وأن هذه الحياة رخيصة ولا تساوي شيئاً وعودتي للحياة هي معجزة إلهية”.

وأقامت أسرة الدكتور سلطان المطيري حفلاً كبيراً بإحدى قاعات الاحتفال شمال الرياض بمناسبة خروجه معافى من المستشفى، حضره عدد كبير من المسؤولين والوجهاء والإعلاميين.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد