“الهلال الأحمر” تطلق حملة “صرخة حلب” في خمس محافظات – المدى |

“الهلال الأحمر” تطلق حملة “صرخة حلب” في خمس محافظات

انطلقت اليوم الاثنين حملة جمع التبرعات للنازحين من حلب التي تنظمها جمعية الهلال الأحمر الكويتي تحت شعار (صرخة حلب) في خمس محافظات حيث بدأت بثلاث محافظات وهي الفروانية ومبارك الكبير والاحمدي.

وتهدف الحملة لدعم اوضاع النازحين من حلب وتضامنا مع الظروف الصعبة التي يواجهها الأشقاء في مدينة حلب نتيجة لنقص الدواء والمواد الغذائية.

وكان نائب رئيس مجلس إدارة جمعية الهلال الاحمر انور الحساوي قد اكد إن الجمعية حشدت طاقاتها البشرية وكوادرها التطوعية لتعزيز الحملة وإنجاح فعالياتها.

وبين ان الحملة ستكون على مدار يومين في محافظات الفروانية ومبارك الكبير والاحمدي فيما ستكون في محافظتي حولي والعاصمة يوم الأربعاء والخميس.

وعبر عن بالغ شكره للمحافظين الذين لبوا النداء الانساني وفتحوا أبواب المحافظات لاستقبال المتبرعين من أهل الكويت والمقيمين مبينا انها ليست غريبة على أبناء الكويت في مساندة المحتاجين والمتضررين جراء الكوارث الطبيعية أو من صنع الانسان.

ودعا الحساوي أهل الخير الى دعم مشاريع الجمعية الاغاثية لتخفيف آثار أزمة الغذاء والدواء الراهنة للنازحين السوريين من مدينة حلب الى جانب الاحتياجات الأخرى المتمثلة بتوفير الملابس والخيام وغيرها من المتطلبات الاساسية.

وقال ان المحافظات ستستقبل التبرعات المادية فقط عبر الكي نت على فترتين صباحية ومسائية او من خلال التبرع على حساب الجمعية على الموقع الالكتروني.

واكد محافظ الاحمدي الشيخ فواز الخالد الصباح في بيان صحافي ان المشاركة في حملة (صرخة حلب) تنطلق من الواجب الانساني لدعم اوضاع النازحين من حلب والتخفيف من معاناتهم في ظل الظروف الصعبة التي يواجهها اشقاؤنا هناك ما يتطلب تضافر الجهود لتحسين أوضاعهم.

وشدد الشيخ فواز على ضرورة دعم جهود جمعية الهلال الاحمر الكويتي والمساهمة في برامجها الإنسانية وعملياتها لإغاثة النازحين “استمرارا للنهج الخيري الكويتي العريق المتواصل وترجمة لاستحقاق التتويج الاممي لكويتنا الحبيبة مركزا للعمل الانساني العالمي وحضرة صاحب السمو اميرنا المفدي قائدا للعمل الانساني في العالم”.

وثمن عاليا الجهود الكبيرة للهلال الاحمر الكويتي لمد يد العون لكل محتاج في شتي انحاء المعمورة مشيرا الى ان المحافظة سوف تسخر كافة امكاناتها على مدى اليومين لافتا الى مساهمة اعضاء الفريق التطوعي للمحافظة الذي جرى تشكيله اخيرا في هذه الحملة كما دعا اهالي جميع مناطق محافظة الاحمدي للتفاعل مع الحملة والمساهمة في تحقيق غايتها الانسانية النبيلة.

ومن جانبه قال أمين سر مجلس محافظ مبارك الكبير نبيل الحافظ ان فتح باب التبرعات في المحافظة جاء بناء على توجيهات المحافظ الفريق اول أحمد الرجيب بتسهيل كافة الإمكانات والتعاون مع جمعية الهلال وماتقوم به من اعمال إنسانية واستجابة للنداء الإنساني ولما يعانيه الاشقاء السورين.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد