القنصلية الكويتية في اربيل توزع مساعدات على الطلبة الايزديين في محافظة دهوك – المدى |

القنصلية الكويتية في اربيل توزع مساعدات على الطلبة الايزديين في محافظة دهوك

وزعت القنصلية العامة لدولة الكويت في اربيل اليوم مساعدات على الطلبة الايزديين في مخيم شاريا للنازحين بمحافظة دهوك تضمنت 750 حقيبة مدرسية ومستلزمات القرطاسية لمساعدتهم على إكمال دراستهم في الظروف الصعبة التي يمرون بها.

وأكدت عضو مجلس النواب العراقي فيان دخيل في تصريح إن «المساعدات الكويتية للشعب العراقي تدل على سمو ونبل أخلاق الشعب الكويتي تجاه إخوانهم النازحين في العراق».
وتابعت: إن «الكويت كانت سباقة بتقديم جميع المساعدات للنازحين في مخيمات اربيل ودهوك والسليمانية والنازحين القادمين من الموصل»، معربة عن شكرها وامتنانها لدولة الكويت أميرا وحكومة وشعبا «على هذه الجهود التي تعد خير مثال للأخوة بين البلدين».
وأضافت إن «المجتمع الآيزيدي تعرض للعديد من الانتهاكات على يد (داعش) ما أدى الى قتل وتهجير العديد منهم».
وأشادت بالدور الذي تؤديه القنصلية الكويتية باربيل في «الإشراف على عملية توزيع المساعدات على الطلبة الذين كان معظمهم من الأيتام الذين فقدوا ذويهم خلال هجوم (داعش) على (سنجار) والمناطق المحاذية لها».

من جهته، أكد القنصل العام لدولة الكويت في اربيل الدكتور عمر الكندري «حرص دولة الكويت على الوقوف بجانب النازحين العراقيين وتقديم المساعدة لهم».
وقال إن «المساعدات الكويتية التي قدمت اليوم تأتي في إطار مبادرة سمو أمير البلاد قائد العمل الإنساني الشيخ صباح الأحمد للتخفيف من معاناة العراقيين والتركيز على الجانب التربوي».

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد