«باسنجرز».. رهينة بين «كيمياء» لورانس وبرات – المدى |

«باسنجرز».. رهينة بين «كيمياء» لورانس وبرات

رغم ظهور جنيفر لورانس وكريس برات معا في كل لقطة تقريبا من فيلم الخيال العلمي الرومانسي الجديد «باسنجرز» إلا أن المخرج مورتن تيلدوم كان قلقا من الكيمياء بين الممثلين الأميركيين اللذين لم يعملا سويا من قبل.

وقال المخرج النرويجي في العرض الخاص للفيلم في لوس أنجليس «أكبر مصدر قلق للمخرج عندما يصنع فيلما قائما على العلاقات هو أن يكره الممثلون بعضهما البعض».

وأضاف «لم يلتقيا مطلقا قبل توقيع العقد. قابلت كل منهما على انفراد وعلمت حينها أن شيئا سحريا سيحدث عندما نجمع هذين الاثنين معا - وقد حدث».

وقال إنه كان متفائلا من أن علاقة الثنائي في فيلمه الذي يبدأ طرحه في دور السينما الأربعاء سيساعد الفيلم في المنافسة على إيرادات التذاكر أمام فيلم «ستار وورز» الجديد (روج وان)، بحسب «سكاي نيوز».

ويتناول الفيلم الذي ألفه جون سبايتس سعي لورانس وبرات لكشف سر غموض توقف رحلتهما التي تستغرق 120 عاما إلى كوكب آخر قبل 90 عاما عن موعدها وهو ما يهدد حياة الآلاف على سفينة الفضاء.

وقالت لورانس الفائزة من قبل بجائزة الأوسكار إن العمل مع برات كان ممتعا «التقينا وأصبحنا بسرعة أصدقاء... أعتقد أن هذا ساعد حقا شخصياتنا وساعد القصة كلها».

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد