وزير «الأشغال»: تسريع وتيرة إنجاز المشروعات وتقليل الأوامر التغييرية – المدى |

وزير «الأشغال»: تسريع وتيرة إنجاز المشروعات وتقليل الأوامر التغييرية

أكد وزير الاشغال العامة عبدالرحمن المطوع، اليوم الخميس، حرص الوزارة على تسريع وتيرة انجاز المشروعات التي تنفذها وتقليل نسبة الاوامر التغييرية فيها.

وقال المطوع في تصريح صحافي على هامش استقباله المهنئين بمناسبة توليه منصبه الجديد، انه سيبحث مع المسؤولين في وزارة المالية ملف المشروعات «المتأخرة» بسبب الميزانيات بغية التوصل الى حلول سريعة لها.

واوضح ان هناك العديد من الموضوعات التي سيتم التركيز عليها خلال الفترة المقبلة لاسيما تلافي ملاحظات الهيئات الرقابية وتقليل نسبة الاوامر التغييرية.

وفيما يتعلق بمشكلة «تطاير حصى الطرق»، افاد المطوع بأن هناك خطة لتعميم تجربة الخلطة الاسفلتية التي اثبتت نجاحات في الطرق التي استخدمت فيها، مبينا انه سيتم تعميمها على جميع الطرق خلال ثلاث سنوات بعد توفير الميزانيات المطلوبة.

ولفت الى انه سيتم اخضاع عينات من الطرق للاختبارات الدقيقة قبل تسلمها على ان يكون المقاول مسؤولا عنها لمدة خمس سنوات الامر الذي يضع كل جهة امام مسؤولياتها سواء المقاول او المختبر او المصنع.

وعن مشروع مبنى الركاب الجديد في مطار الكويت الدولي (مبنى 2)، اكد حرص وزارة الاشغال على الانتهاء من اعماله وفقا للجدول الزمني المحدد كونه من المشروعات الحيوية.

وشدد على ضرورة التعاون مع كل الجهات لاسيما ديوان المحاسبة في شأن دراسة عقد الهيئة الاشرافية للمشروع والادلاء برأيه حيالها بغية الانتهاء من اعمال المشروع بسرعة وانسيابية.

وذكر ان بعض المشروعات الحيوية المتوقفة سيتم إحياؤها من جديد ومن ابرزها مشروع جسر الدائري السادس مع صباح الناصر باتجاه الشدادية، مبينا انه تم التواصل مع المعنيين بديوان المحاسبة في شأن هذا الملف.

من جهة اخرى قالت وكيلة وزارة الاشغال العامة المهندسة عواطف الغنيم في تصريح مماثل، ان مبنى وزارة التربية سيتم تسليمه بحلول مارس المقبل.

واضافت الغنيم ان وزارة الاشغال وضعت اللمسات الاخيرة الخاصة لتصميم مشروع مستشفى الاطفال الذي يضم 25 تخصصا، مبينة انه سيتم طرحه العام المقبل.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد