نصف مليون دولار قيمة حملة تبرعات كويتية لحلب – المدى |

نصف مليون دولار قيمة حملة تبرعات كويتية لحلب

أعلنت جمعية الهلال الاحمر الكويتي أن حملة التبرعات التي أطلقتها لصالح النازحين من مدينة حلب السورية تحت شعار (صرخة حلب) جمعت حتى الآن نحو نصف مليون دولار أي ما يعادل 50 بالمئة من المبلغ المتوقع جمعه منها.
وقال مدير العلاقات العامة والاعلام في الجمعية خالد الزيد لوكالة الانباء الكويتية (كونا) اليوم الأربعاء إن (الهلال الأحمر الكويتي) مستمرة في هذه الحملة وذلك في مقرها وفي مجمع (360).
وأشاد الزيد بتفاعل مؤسسات وأفراد المجتمع مع الحملة موضحا أن هذا التفاعل يجسد ثقافة العطاء التي يتحلى بها المجتمع الكويتي قيادة وحكومة وشعبا تجاه الشعوب العربية الشقيقة والصديقة وشعوب العالم كافة.
وأضاف أن تفاعل أهل الكويت لإغاثة نازحي حلب يجسد معاني الأخوة والإنسانية والتكافل التي حث عليها الدين الإسلامي مؤكدا أن الكويت ستظل واحة العطاء الانساني وأن مواطنيها والمقيمين على أرضها لايألون جهدا في مساعدة وإغاثة المنكوبين.
وذكر أن المبادرات المتواصلة التي تتبناها الجمعية تؤكد إيمانها التام بأن الوقوف إلى جانب الاشقاء السوريين في مدينة حلب ليس خيارا بل هو ضرورة لاغنى عنها نظرا للاوضاع الماسوية فيها.
وحث الزيد المؤسسات الحكومية والخاصة على المساهمة في دعم الحملة التي تعد ‘إنسانية بالدرجة الأولى’ لدعم الأشقاء الذين يعانون ظروفا غاية في الصعوبة في مدينة حلب.
ودعا أفراد المجتمع الكويتي من القادرين على دعم هذه الحملة لسد الاحتياجات الأكثر إلحاحا للأشقاء في حلب الذين يعانون من نزوح وافتقار إلى مختلف المستلزمات المعيشية مؤكدا حرص الجمعية على التنسيق مع المنظمات الانسانية لتقديم المساعدات.
وأشار الى أن هذه الحملة تمثل تفاعلا طبيعيا للمواقف النبيلة التي دائما ما تبادر بها الكويت لتقديم المساعدات الإنسانية لكل الدول في أوقات المحن والأزمات وتخفيف معاناة المنكوبين والمتضررين وما يحدث لهم.
وأفاد الزيد بأن التبرع لحملة (صرخة حلب) في مقر الجمعية يتم على فترتين صباحية ومسائية فيما يمكن التبرع في مجمع (360) اليوم فقط مشيرا الى أنه يمكن التبرع أيضا من خلال الموقع الإلكتروني للجمعية.
يذكر أن حملة (صرخة حلب) انطلقت أمس وتستمر خمسة أيام وتستقبل التبرعات النقدية فقط خلال هذه المرحلة.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد