الدينار في 5 سنوات.. قوة تتراجع – المدى |

الدينار في 5 سنوات.. قوة تتراجع

شكلت السنوات الماضية اختبارا قويا لمدى صلابة سياسة سعر صرف عملات دول الخليج أمام الدولار الذي تترنح أمامه اغلب سلة العملات الرئيسية بدءا من الإسترليني بسبب مخاطر الـ Brexit مرورا باليورو الذي يواجه شبح أزمة مالية جديدة في منطقة اليورو، الأمر الذي استفادت منه اغلب الدول الخليجية التي تربط عملتها بشكل مباشر بالدولار باستثناء الكويت التي تنتهج منذ عام 2007 سياسة ربط عملتها بسلة عملات عوضا عن نظام ربط سعر صرف الدينار بالدولار الأميركي الذي تبنته عام 2003، حيث لا يعرف حتى الآن الاوزان النسبية للعملات الأجنبية في السلة الكويتية.
«الأنباء» تسلط الضوء على أداء سعر صرف الدينار الكويتي أمام العملات الخليجية خلال الخمس سنوات الماضية بالتزامن من توقعات باستمرار صعود قوي للدولار الأميركي أمام سلة العملات العالمية وبدعم من تصاعد وتيرة التكهنات برفع الفائدة الأميركية قبل نهاية العام.
وعند مقارنة سعر صرف الدينـــار مقابـــل العمــلات الخليجية يتبين ان سعر صرف الدينار مقابل تلك العملات في ضعف مستمر خلال السنوات الخمس الماضية وذلك نتيجة ربط سعر صرف الدينار الكويتي بسلة من العملات الاجنبية العالمية الرئيسية يقودها الدولار الأميركي.
وتعد أسعار صرف العملات الخليجية مرتبطة بشكل وثيق وحصريا بسعر صرف الدولار الاميركي الذي شهد ارتفاعا ملحوظا مقابل العملات الاجنبية الرئيسية وبالتالي ضعف الدينار مقابل الدولار وخسر في 5 سنوات حوالي 9.4% من قيمته ليسجل 304.8 فلوس كويتية لكل دولار ما يعادل سعر صرف 3.281 دولارات لكل دينار كويتي كما في 7 ديسمبر 2016.
وانخفض سعر صرف الدينار مقابل جميع العملات الخليجية المرتبطة حصريا بالدولار الاميركي خلال فترة الخمس سنوات الماضية بنسبة 7.28% بينما ارتفعت قيمة جميع تلك العملات مقابل الدينار الكويتي بنسبة 7.85% خلال الفترة نفسها مما يشجع مواطنو دول مجلس التعاون الخليجي على الانفاق الاستهلاكي والتسوق في الكويت نتيجة لارتفاع القدرة الشرائية لعملات دولهم مقابل الدينار الكويتي وبالتالي تنشيط السياحة الخليجية في الكويت والحركة التجارية في اتجاه الكويت.
وأما انخفاض سعر صرف الدينار الكويتي فينتج عنه ضعف القدرة الشرائية للدينار في أسواق الخليج وبالتالي تصبح أسعار السلع في الأسواق الخليجية أغلى على المستهلك الكويتي وبحاجة الى المزيد من العملة الوطنية لشراء ذات السلع والخدمات التي كان يشتريها قبل فترة سنتين من أسواق الدول الخليجية الاخرى.
الريال السعودي مقابل الدينار
ارتفع المعدل اليومي لسعر صرف الريال السعودي منذ عام 2012 مقابل الدينار الكويتي بنسبة 7.85% من 74.75 فلسا لعام 2012 الى معدل سعر صرف يومي منذ بداية السنة الحالية بلغ نحو 80.61 فلسا لكل ريال سعودي، وقد اغلق سعر صرف الريال في 7 ديسمبر 2016 عند مستوى 81.39 فلسا لكل دينار.
ومن الملاحظ ان معظم الارتفاع في سعر صرف الريال السعودي كان خلال عام 2015 بنسبة 5.73% حيث ارتفع سعر صرف الدولار الاميركي مقابل الدينار الكويتي بالنسبة ذاتها.
الدرهم الإماراتي مقابل الدينار
ارتفع المعدل اليومي لسعر صرف الدرهم الاماراتي منذ عام 2012 مقابل الدينار الكويتي بنسبة 7.85% من 76.22 فلسا لعام 2012 الى معدل سعر صرف يومي منذ بداية السنة الحالية بلغ نحو 82.21 فلسا لكل درهم إماراتي وقد اغلق سعر صرف الدرهم في 7 ديسمبر 2016 عند مستوى 83 فلسا لكل دينار.
ومن الملاحظ ان معظم الارتفاع في سعر صرف الدرهم كان خلال عام 2015 بنسبة 5.73%.
الدينار البحريني
ارتفع المعدل اليومي لسعر صرف الدينار البحريني منذ عام 2012 مقابل الدينار الكويتي أيضا بنسبة 7.85% من 744.49 فلسا لعام 2012 الى معدل سعر صرف يومي منذ بداية السنة الحالية بلغ نحو 802.91 فلس لكل دينار بحريني، وقد اغلق سعر صرف الدينار البحريني في 7 ديسمبر 2016 عند مستوى 810.638 فلوس لكل دينار كويتي.
ومن الملاحظ أيضا ان معظم الارتفاع في سعر صرف الدينار البحريني كان خلال عام 2015 بنسبة 5.73%.
الريال العماني
وصعد المعدل اليومي لسعر صرف الريال العماني منذ عام 2012 مقابل الدينار الكويتي أيضا بنسبة 7.85% من 728.03 فلس لعام 2012 الى معدل سعر صرف يومي منذ بداية السنة الحالية بلغ نحو 785.18 فلسا لكل ريال وقد اغلق سعر صرف الريال العماني في 7 ديسمبر 2016 عند مستوى 792.1718 فلسا لكل دينار كويتي.
ومن الملاحظ أيضا ان معظم الارتفاع في سعر صرف الريال العماني كان خلال عام 2015 بنسبة 5.73%.
الريال القطري مقابل الدينار
وزاد المعدل اليومي لسعر صرف الريال القطري منذ عام 2012 مقابل الدينار الكويتي أيضا بنسبة 7.85% من 76.90 فلسا لعام 2012 الى معدل سعر صرف يومي منذ بداية السنة الحالية بلغ نحو 82.94 فلسا لكل ريال وقد اغلق سعر صرف الريال القطري في 7 ديسمبر 2016 عند مستوى 83.736 فلسا لكل دينار كويتي.
ومن الملاحظ أيضا أن معظم الارتفاع في سعر صرف الريال القطري كان خلال عام 2015 بنسبة 5.73%.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد