مجلس الأمن يدين الهجوم الإرهابي في اسطنبول – المدى |

مجلس الأمن يدين الهجوم الإرهابي في اسطنبول

أدان مجلس الأمن الدولي، اليوم الاثنين، بأشد العبارات الهجوم الإرهابي المزدوج الذي وقع بمدينة إسطنبول السبت، مخلفاً عشرات الضحايا بين.

وأبدى المجلس في بيان إدانته لـ”الهجمات الإرهابية البشعة والجبانة التي وقعت في مدينة إسطنبول، بتركيا في 10 ديسمبر الجاري، ما أسفر عن مصرع 39 شخصا على الأقل وجرح 155 آخرين”، حسبما ذكرت وكالة الأناضول.

كما أعرب عن “التعاطف العميق، والتعازي لأسر الضحايا ولحكومة تركيا، والأمنيات بالشفاء العاجل والتام للمصابين”.

وأكد بيان المجلس أن “الإرهاب بجميع أشكاله ومظاهره يشكل واحدا من أخطر التهديدات للسلم والأمن الدوليين” كما شدد على ضرورة “تقديم مرتكبي ومنظمي وممولي ورعاة تلك الأعمال الإرهابية المستحقة، للشجب إلى العدالة”.

وحث مجلس الأمن “جميع الدول على التعاون بنشاط مع حكومة تركيا بهذا الصدد، وفقا لالتزاماتها بموجب القانون الدولي وقرارات مجلس الأمن ذات الصلة”.

وذكر البيان أن “أي أعمال إرهابية هي أعمال إجرامية وغير مبررة بغض النظر عن دوافعها، وفي أي مكان، أو أي زمان وقعت وأيا كان مرتكبوها”.

وأمس، وقع هجوم مزدوج بتفجيرين متعاقبين (سيارة مفخخة وانتحاري فجر نفسه) قرب ملعب “أرينا فودافون” بمنطقة بشيكطاش في إسطنبول، عقب انتهاء مباراة لكرة القدم بين فريقي “بشيكطاش” و”بورصة سبور”.

وأسفر الاعتداء عن مقتل 38 شخصًا، وإصابة عشرات آخرين، وفقاً لآخر إحصائية رسمية.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد