السفير الامريكي: فرص واعدة للتعاون مع الكويت في مجال النقل الجوي – المدى |

السفير الامريكي: فرص واعدة للتعاون مع الكويت في مجال النقل الجوي

قال السفير الأمريكي لدى دولة الكويت لورانس سيلفرمان اليوم الجمعة ان هناك فرصا واعدة للتعاون المشترك بين البلدين بمجال النقل لاسيما “الجوي” لافتا الى التعاون القائم والمستمر في مجال امن المطارات.
واضاف سيلفرمان في تصريح لوكالة الانباء الكويتية (كونا) على هامش حفل استقبال اولى طائرات الخطوط الجوية الكويتية من طراز بوينغ (ايه.ار 300 – 777) امريكية الصنع طويلة المدى ان هناك تزايدا ملموسا في التعاون الاقتصادي والتجاري بين الكويت والولايات المتحدة.

واوضح ان الطائرة الجديدة تأتي ضمن صفقة شراء عشر طائرات من الطراز ذاته معتبرا انضمام طائرات (بوينغ) لأسطول (الكويتية) “بصمة امريكية في عملية التحديث والتطوير التي تقوم بها (الكويتية)”.

ولفت الى ان طائرة الخطوط الجوية الكويتية من طراز (بوينغ) بحلتها الجديدة باتت رمزا الى “الكويت المعاصرة” مؤكدا ان الشراكة بين (الكويتية) و(بوينغ) التي تحتفل بمئويتها هذا العام ستزيد من وجهات السفر بما يخلق فرصا جديدة في البلدين.
وبين سيلفرمان ان الولايات المتحدة تشترك مع الكويت بعلاقة متينة ومستمرة تعود إلى عقود من الزمن معربا عن امله في ان يسهم الحوار الاستراتيجي الذي عقد اخيرا في توسيع مستوى الاستثمار والعمل بين البلدين بغية تقوية العلاقات الثنائية والوصول الى مستويات متقدمة اكثر من أي وقت مضى بما يعود بالفائدة على الشعبين.

واضاف ان عدد المسافرين الكويتيين الى امريكا وصل الى معدلات قياسية إذ يقوم آلاف من الطلبة الكويتيين باختيار الولايات المتحدة كوجهة لدراستهم العليا بينما يزورها اخرون في رحلات عمل وسياحة وعلاج.
وتمثل الطائرة الجديدة (ايه.ار 300 – 777) التي وصلت اليوم الجمعة “نقلة نوعية وخطوة بارزة” ضمن استراتيجية التغيير في شركة الخطوط الجوية الكويتية المتضمنة انضمام طائرات حديثة ذات كفاءة عالية الى اسطول الشركة.
ومن المتوقع ان تباشر الطائرة الجديدة اعمالها التجارية بعد خضوعها لبعض الاختبارات من خلال الطيران في رحلات غير منتظمة بمنطقة الشرق الأوسط لتدخل بعدها الخدمة الكاملة في غضون اسابيع

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد