صباح الخالد يؤكد أهمية زيارة خادم الحرمين: الروابط الأخوية بين البلدين تصدت للتحديات والأخطار – المدى |

صباح الخالد يؤكد أهمية زيارة خادم الحرمين: الروابط الأخوية بين البلدين تصدت للتحديات والأخطار

أكد النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية الشيخ صباح الخالد اليوم الخميس أهمية الزيارة التاريخية التي يقوم بها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز ال سعود الى الكويت في ترسيخ عرى التعاون التاريخي بين البلدين والشعبين الشقيقين.

وقال الشيخ صباح الخالد في تصريح لوكالة الأنباء السعودية إن زيارة الملك المفدى تجسد بصورة حية وواضحة متانة وقوة العلاقات التاريخية القائمة بين الجارين الشقيقين اللذين تجذرت علاقات الأخوة بينهما على مدار القرون الماضية.

وأشار إلى أن العلاقات المتميزة بين البلدين الشقيقين التي أرساها قادة البلدين على مدار العقود الماضية تشكل مثالا متميزا للروابط الأخوية الطيبة التي لطالما جمعت بين القيادتين والشعبين في البلدين الشقيقين وتصدت للتحديات والأخطار التي واجهتهما إلى جانب الأخطار التي واجهت دول مجلس التعاون الخليجي والدول العربية.

ونوه الشيخ صباح الخالد بالحكمة السديدة والقيادة الرشيدة التي يتمتع بها خادم الحرمين الشريفين التي تمثلت من خلال الانجازات الكبيرة التي تحققت في عهده للمملكة العربية السعودية الشقيقة والمواقف المشرفة على الصعد الاقليمية والعربية والدولية، مؤكدا الدور البارز لخادم الحرمين الشريفين على صعيد تعزيز العلاقات بين دول مجلس التعاون الخليجي والمساهمة في ترسيخ التعاون والتكامل بين دوله الشقيقة وتنسيق المواقف حيال جميع الموضوعات والقضايا التي تهم أمنه واستقراره وبما يحقق تطلعات شعوبها نحو المزيد من التطور والازدهار.

وثمن المواقف المشرفة التي لطالما وقفتها المملكة العربية السعودية قيادة وحكومة وشعبا مع دولة الكويت لاسيما الموقف التاريخي في محنة الغزو الصدامي لدولة الكويت في اغسطس عام 1990 ووقوفها الحازم مع الشرعية الكويتية واستقبالها عشرات الآلاف من الأسر الكويتية خلال تلك المحنة فضلا عن مشاركتها في معركة تحرير الكويت عام 1991.

وأكد حرص البلدين الشقيقين على استمرار العمل المشترك والتنسيق الثنائي في كل الموضوعات التي تهم المنطقة وتعزيز عرى الروابط الأخوية بين الشعبين الشقيقين مشيرا إلى سعي القيادتين الحكيمتين في البلدين في تعزيز التعاون للتغلب على التحديات التي تواجه الدول العربية والإسلامية.

واعرب النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية الكويتي في ختام تصريحه عن الفخر والاعتزاز بزيارة الملك سلمان بن عبدالعزيز الأولى للكويت منذ توليه مقاليد الحكم.

وكان خادم الحرمين الشريفين وصل إلى البلاد عصر اليوم في زيارة رسمية للبلاد يجري خلالها مباحثات رسمية مع أخيه حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد