شرار: تطويرات كبيرة في قرية «صباح الأحمد» التراثية هذا الموسم – المدى |

شرار: تطويرات كبيرة في قرية «صباح الأحمد» التراثية هذا الموسم

قال المشرف العام على قرية «صباح الأحمد» التراثية المستشار في الديوان الأميري محمد ضيف الله شرار إن القرية ستشهد تحسينات وتطويرات كبيرة بالموسم الحالي الذي ينطلق منتصف يناير المقبل برعاية أميرية سامية.
وأضاف شرار في تصريح لـ «كونا» أمس السبت أن من أهم هذه التحسينات إنشاء نموذج مصغر لمدينة الكويت القديمة بمبانيها ومساجدها وأبوابها التراثية.
وأوضح أن من التحسينات أيضا في هذه القرية الواقعة غرب البلاد والتي تستضيف فعاليات مهرجان الموروث الشعبي الخليجي سنويا وضع نموذج لكشك مبارك ونماذج لأسوار الكويت الثلاثة.
وبين أن كل منشآت القرية بنيت بنفس المواد البدائية التي استخدمت في تشييد المدن في ذلك الوقت، ما يمكن الجيل الجديد من أبناء الشعب الكويتي التعرف على عاصمتهم القديمة.
وذكر أن القرية ستشهد أيضا هذا الموسم إنشاء قرية البادية التراثية على مساحة كبيرة تعبر عن الحياة البرية قديما بمعظم صورها ولاسيما نباتاتها الطبيعية وحيواناتها الأليفة وبيوت الشعر والخيام.
وأشار إلى أن إنشاء تلك القرية يعكس طبيعة الصحراء وحياة أهل البادية في الكويت والخليج العربي، ما يسمح لجيل الرعيل الأول بتذكر حياتهم القديمة كما يتيح للأجيال الجديدة التعرف على حياة الأجداد في تلك البادية.
وأفاد بأن جديد القرية أيضا إنشاء ميدان المحافظات الكويتية يضم بوابات للمحافظات الست بما يمكن كل محافظة من القيام بأنشطتها الثقافية والاجتماعية والترفيهية بشكل مريح.
وتوقع أن تتنافس المحافظات الست لإظهار أبرز معالمها في مختلف جوانبها التراثية والحضارية والتجارية.
وقال شرار إن اللجنة المشرفة على القرية عمدت الى إنشاء حديقة مفتوحة لزيادة المساحات الخضراء بالقرية، مبينا أنها ستخصص أيضا استراحتين للزوار الأولى معدة في حال الاجواء الجميلة فيما تخصص الثانية للأجواء غير المستقرة.
وأكد حرص اللجنة المشرفة على توفير كل متطلبات الاسرة الكويتية والخليجية حيث يوجد في القرية 24 مطعما وقاعات سينما للأطفال، إضافة إلى استضافتها لفريق من السيرك العالمي لتقديم عروضه لإسعاد الأهالي والأطفال.
وبين أن هذا التطوير المتواصل للقرية عاما بعد عام ما كان ليتحقق لولا الدعم الكبير والرعاية الدائمة التي يوليها سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح للقرية لتكون متنفسا للاسر الكويتية والخليجية لقضاء أوقات جميلة، مثمنا هذه المكرمة التي يستفيد منها هواة المورثين البري والبحري على حد سواء.
وذكر أن المهرجان هذا العام سيشهد إقامة اكثر من 500 مسابقة تراثية في فئات الأغنام والخيل والطيور فضلا عن مسابقات الموروث البحري.
وأضاف أن اللجنة ستقيم مسابقات شعبية في فنون الطبخ والألعاب الشعبية ومسابقات في فنون الشعر والأغنية التراثية للزوار، فضلا عن تقديم عروض فنية للفرق الشعبية خصوصا في أيام العطلات الرسمية.
وأفاد بأن اللجنة رصدت آلاف الجوائز للفائزين في تلك المسابقات التراثية تشجيعا لمحبي هذه الهوايات التراثية، مشيرا إلى أن القرية ستقيم أيضا بعض المسابقات الجماهيرية للزوار بالتعاون مع وزارة الاعلام، حيث ستوزع جوائز قيمة ومنها تقديم سيارة كل أسبوع.
وتابع أن اللجنة تنوي اقامة عرض للطيران الشراعي بالتعاون مع فريق الطيران الشراعي الكويتي بمشاركة العديد من الهواة، إضافة إلى إقامة مهرجان لهواة اقتناء السيارات القديمة والكثير من الانشطة الاخرى.
وبين شرار أن هذه الانشطة ستضاف الى ما كان قائما بالفعل خلال السنوات السابقة ومن أهمها اقامة متاحف لجميع دول مجلس التعاون الخليجي، فضلا عن الاسواق والمحلات والملاعب والفندق وغيرها من المرافق.
ورحب باسم القائمين على القرية بأي مشاركة مميزة من الكويت ودول الخليج العربي سواء من الافراد او المؤسسات ولاسيما من أصحاب المتاحف الخاصة والحرفيين وهواة الطبخ الشعبي الذين سيمُنحون مكانا لبيع منتجاتهم للجمهور وفق ضوابط وشروط صحية.
وأوضح أن القرية ستخصص يوما كاملا لابراز الانشطة التي قامت بها الكويت كونها عاصمة للثقافة الإسلامية لعام 2016 بالتعاون مع وزارة الاعلام والمجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب.
وأشار إلى أن القرية ستتعاون أيضا مع وزارة الاوقاف والجمعيات الخيرية الاسلامية لإبراز الاعمال التي تقوم بها الكويت في سبيل رفعة الاسلام والمسلمين.
وذكر أن العديد من الوزارات وجهات الدولة المختلفة تشارك بشكل مميز هذا الموسم ومن أهمها وزارات الاعلام والداخلية والدفاع والتربية ومكتب وزارة الدولة لشؤون الشباب وهيئات الشباب والرياضة والزراعة.
وأضاف أن من الجهات المشاركة كذلك المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب ومؤسسة البترول الوطنية وشركة نفط الكويت وغيرها من الجهات لافتا الى أن القطاع الخاص يعد شريكا مميزا في انجاح هذا المهرجان.
وأشار إلى أن فترة تسجيل الراغبين بالمشاركة في المسابقات المقررة سيكون في الـ16 من ديسمبر الجاري على أن تبدأ المسابقات تباعا بعد افتتاح المهرجان.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد