غالية المطيري: الأمطار والعواصف تزيد أعراض الربو – المدى |

غالية المطيري: الأمطار والعواصف تزيد أعراض الربو

أكدت وزارة الصحة أن الأمطار والعواصف الرعدية تتسبب في زيادة أعراض الربو خاصة عند الأطفال و الشباب بسبب الرطوبة العالية.

ونصحت رئيس المكتب الاعلامي بوزارة الصحة د.غالية المطيري بالبقاء فى المنزل أثناء العواصف الرعدية مع ابقاء النوافذ مغلقة، و تجنب مثيرات الربو الأخرى مثل التدخين و الروائح القوية والتمارين الشاقة.
ودعت الى الاحتفاظ ببخاخات الربو دائما، بحيث تكون قريبه من المرضى، والتأكد من امتلائها، قائلة إنه في حال معاناة المرضى من حساسية الأنف بالاضافة الى الربو، فيجب استخدام بخاخ الأنف أو الأدوية المضادة للهيستامين تبعا لوصفة الطبيب.
وشددت على اهمية طلب المساعدة الطبية على الفور في حال ملاحظة ازدياد أعراض الربو مثل صعوبة التنفس أو أصوات صفير بالصدر.

وعن فترة الشتاء، نصحت المطيري مرضى الربو بالالتزام بالعلاج الوقائى الذى يصفه لك الطبيب، و تجنب التغير المفاجىء فى درجات الحرارة مثل الخروج من المنزل الدافىء الى درجات الحرارة المنخفضة بالخارج، و تغطية اللأنف و الفم عند الخروج الى الأماكن الباردة، فالبرودة قد تزيد من حدة أعراض الربو، فضلا عن التنفس من الأنف و ليس الفم، فالتنفس من الانف يساعد على ابقاء الهواء الداخل الى الرئتين دافئا

وتابعت أن أخذ الجرعة الواقية من تطعيم الانفلونزا فى بداية الشتاء لتجنب أدوار الانفلونزا، والتأكد من الطبيب أن الأدوية الموصوفة للمريض لا تزيد من أعراض الربو، و تجنب الأشخاص المصابين بأدوار البرد و الانفلونزا حتى لا تتعرض للعدوى، علاوة على تجنب التدخين و الاماكن التى يوجد بها دخان التبغ، والتأكد من نظافة مرشحات أجهزة التكييف، وتجنب النشاط البدنى خارج المنزل فى الجو البارد.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد