علي الغانم: الكويت تتبنى مناقشة «جاستا» خليجيا – المدى |

علي الغانم: الكويت تتبنى مناقشة «جاستا» خليجيا

اكد رئيس مجلس ادارة غرفة تجارة وصناعة الكويت علي محمد ثنيان الغانم اليوم الخميس اهمية الدور الذي يلعبه اتحاد غرف دول مجلس التعاون الخليجي في ربط الاقتصاديات بين دول المجلس ومساندة القرارات الاقتصادية لقادتها.

وقال الغانم الذي يرأس اتحاد غرف دول مجلس التعاون الخليجي على هامش اجتماع الاتحاد ان للاتحاد دور مهم في مجال رسم السياسات الاقتصادية على المستويات الخليجية والعربية والعالمية.
واشار الى اهمية الاتحاد في ربط الاقتصادات بين دول مجلس التعاون ومساندة وتفعيل البنود والقرارات الاقتصادية لاجتماع المجلس الاعلى لقادة دول المجلس وما تتضمنه تلك الاجتماعات من توصيات اقتصادية.
وعن اجتماع رؤساء غرف دول مجلس التعاون الخليجي اوضح انه بحث العديد من المواضيع المشتركة لاسيما الاستثمارات المتبادلة وتشجيع التبادل الاقتصادي بين الدول الاعضاء.
وردا على سؤال عن قانون «جاستا» الذي اصدرته الولايات المتحدة مؤخرا قال الغانم ان الكويت تبنت موضوع مناقشة هذا القانون مع القيادات الاقتصادية الخليجية للخروج بوجهة نظر تقدم لأمانة الغرف بهذا الجانب وكيفية التعامل معه في حال تم تطبيق ذلك القانون المرفوض من الجميع مبينا ان الاجتماع اتفق على اصدار بيان بهذا الشأن خلال الايام المقبلة.
وعن رؤيته المستقبلية لدور الغرف الخليجية برئاسة دولة الكويت اكد ان الكويت ستعمل على تنمية وتشجيع التبادل الاقتصادي بين دول المجلس لاسيما مع الظروف الحالية التي تشهد انخفاض اسعار النفط.
وقال ان لدى دول المجلس مجالات كبيرة للاستثمار فيها كما لديها ايضا فائض في السيولة مما يستوجب استغلالها من خلال تبادل الاستثمارات داخل الدول الاعضاء.
واضاف ان الاجتماع بين الاشقاء الخليجيين سادته روح التفاهم بين الجميع وهو مدعاة للاعتزاز كاتحاد غرف مجلس التعاون مما اعطى مكانة لتلك الغرف ليصل دورها الى المجال العربي.
وتناول الاجتماع العديد من المواضيع الهامة ذات الصلة بالقطاع الخاص الخليجي والتصديق على محضر الاجتماع 48 لمجلس الاتحاد والاطلاع على تقرير متابعة وتوصيات الاجتماع 48 اضافة الى توصيات الاجتماع 40 للجنة القيادات التنفيذية المنعقد في 15 نوفمبر بالدوحة.
واطلع الاعضاء على مشروع برنامج عمل الامانة العامة للاتحاد لعام 2017 والذي جاء بناء على رؤية الاتحاد بتعزيز تسريع خطى التكامل الاقتصادي بين دول المجلس وصولا الى وحدتها الاقتصادية من خلال رسالته في العمل على توفير البيئة المناسبة لتطوير ادارة القطاع الخاص الخليجي.
وسلط الاجتماع الضوء على آخر تطورات تشييد برج الاتحاد الجديد من خلال متابعة البرنامج الزمني المعد له ومناقشة تقارير الاستشاري الهندسي للاتحاد لمعرفة استكمال الخطوات التكميلية للمشروع.
واستعرض الاجتماع تقرير الامانة العامة للاتحاد حول الخطوات المتخذة بإعلان دراسة الاتحاد الجمركي وتم مناقشة العروض المقدمة من قبل بيوت الخبرة تنفيذا الى قرار مجلس الاتحاد السابق 48 المنعقد في 21 ابريل الماضي في امارة رأس الخيمة.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد