ايران: اتفاق «أوبك» سيعزز اراداتنا النفطية – المدى |

ايران: اتفاق «أوبك» سيعزز اراداتنا النفطية

اعتبر وزير النفط الايراني بيجن زنغنة اليوم الخميس ان الاتفاق الذي توصل اليه اعضاء منظمة الدول المصدرة للنفط «اوبك» سيعزز الارادات النفطية لبلاده بواقع 10 مليارات دولار.

وقال زنغنة في حديث للتلفزيون الايراني عقب مشاركته بالاجتماع الوزاري لمنظمة «اوبك» في فيينا انه بحسب الاتفاق “لا يوجد الآن أية قيود امام طهران لمواصلة انتاجها حتى مطلع العام المقبل وعلى ضوء ذلك سنواصل برامج رفع الانتاج”.
واعرب عن توقعه ان يبلغ اجمالي حجم صادرات بلاده نحو مليار برميل في العام المقبل بحسب المخطط وسيشهد برميل النفط ارتفاعا بواقع 10 دولارات “ما يعني أن ايرادات ايران من بيع النفط ستزداد 10 مليارات دولار العام القادم”.
واوضح المسؤول الايراني ان اتفاق المنظمة ينص على خفض انتاج اعضائها الى 5ر32 مليون برميل يوميا “مع استثناء ايران من عملية التخفيض” لافتا الى استعادة بلاده حصتها السوقية لما قبل الحظر الذي كان مفروضا عليها من قبل المجتمع الدولي بسبب برنامجها النووي.
وذكر ان جميع الدول الاعضاء بات يتعين عليها خفض 4ر5 بالمئة من انتاجها المسجل في شهر اكتوبر الماضي فيما “يحق لايران تعزيز الانتاج المسجل في الشهر المذكور بواقع 90 الف برميل يوميا”.
واوضح زنغنة ان انتاج بلاده من النفط سجل “مستوى قياسيا” في عام 2015 عند 3ر975 مليون برميل يوميا مؤكدا انه بامكان بلاده تعزيز هذا المستوى ب90 الف برميل يوميا بحسب الاتفاق الاخير
وبين زنغنة ان الاتفاق الذي تم بين اعضاء «اوبك» امس الاربعاء ينص على خفض الانتاج بواقع 1ر2 مليون برميل يوميا معتبرا ان الاتفاق سيدعم اسعار النفط بالسوق العالمية “ومن الممكن لمس اثر ذلك على الاسواق بالوقت الراهن”
وأشار الى قرار خفض انتاج روسيا بواقع 300 الف برميل يوميا حسب الاتفاق معتبرا ان قرار موسكو مع «اوبك» “جاء عبر مفاوضات المسؤولين الايرانيين مع نظرائهم الروس”.
وكان وزراء نفط «اوبك» قد اتفقوا في اجتماعهم في فيينا امس الاربعاء على خفض سقف الانتاج بمقدار 2ر1 مليون برميل يوميا اعتبارا من الأول من يناير القادم.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد