الأمم المتحدة: الكويتية فعّالة في العمل الخيري – المدى |

الأمم المتحدة: الكويتية فعّالة في العمل الخيري

أشادت رئيسة رابطة نساء الأمم المتحدة ديمة قشعور، بالجهود الحثيثة التي تبذلها المرأة الكويتية في مجالات العمل الخيري والتطوعي النسائي في اطار دور الكويت الرائد في العمل الانساني والتنموي حول العالم، وذلك في كلمة القتها في افتتاح معرض البازار الخيري بمقر منظمة الأغذية والزراعة «فاو» في روما امس، بمشاركة حرم سفير الكويت د. سارة الركيان والرئيسة الشرفية حرم المدير العام للفاو باولا دا سيلفا وممثلات البلدان الأعضاء.
وأكدت قشعور أهمية مثل هذه المبادرات الانسانية الملموسة وبعدها الرمزي والثقافي في تعزيز الوعي بمعاناة الفئات الاجتماعية الضعيفة، لاسيما النساء والأطفال في المجتمعات الفقيرة عبر جمع التبرعات وتأكيد قيم التضامن الانساني.
وشددت على الدور الرئيسي للنساء داخل مجتمعاتهن وفي مجال عملهن في حشد وتضافر جهود مختلف المبادرات الطوعية، وجمع التبرعات لمصلحة أنشطة مخصصة لخدمة المحتاجين من الأطفال والنساء في مجالات عديدة كمراكز المعاقين والمستشفيات ورعاية الأطفال والمدارس ودور الأيتام ومشاريع الطفولة.
وحيت قشعور الركيان مثمنة جهودها كمثال للدبلوماسيات الكويتيات ومساهمتها في انجاح هذه المبادرة السنوية، وحرص الكويت وتصدرها المعهود والسخي في المجال الخيري والانمائي،لاسيما في المجتمعات الفقيرة والاهتمام بالبعد النسائي في التنمية.
من جهتها أعربت الركيان عن اعتزازها بعضويتها في الرابطة الدولية التي ساهمت منذ انطلاقها في عام 1948 بدور متنام في مد يد العون والرعاية لتخفيف معاناة الأطفال المعوزين في مختلف أرجاء العالم.
وقالت ان البازار الخيري الذي تنظمه عضوات الرابطة لجمع التبرعات لتمويل أنشطتها المتنامية يندرج كذلك في صميم عمل الرابطة الرامية لتعزيز أواصر الصداقة والتفاهم المتبادل من خلال التلاقي والتواصل الثقافي ومساعدة النساء والأطفال والمجتمعات الضعيفة.
وأوضحت أن مساهمتها في المبادرة تعكس حرص المرأة الكويتية على دعم الاعمال الانسانية وابراز دور الكويت في ظل قيادة سمو أمير البلاد قائد العمل الانساني.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد