بيتك: 34 مليار دولار حجم اصدار الصكوك العالمية – المدى |

بيتك: 34 مليار دولار حجم اصدار الصكوك العالمية

قال بيت التمويل الكويتي (بيتك) ان حجم اصدار الصكوك العالمية بنهاية الربع الاول من هذا العام بلغ 34 مليار دولار أمريكي مرتفعا على أساس ربع سنوي بنسبة 5ر21 في المئة وذلك بعد عام ارتفعت فيه الاصدارات بنسبة 54 في المئة.

وأضاف (بيتك) في تقريره الاقتصادي الصادر اليوم عن (شركة بيتك للابحاث المحدودة) ان الاصدارات السيادية في الفترة ذاتها ما زالت تسيطر على اصدارات الصكوك تلتها اصدارات الشركات فالجهات شبه السيادية متوقعا وصول اصدار الصكوك بنهاية العام الحالي الى 275 مليار دولار.

وأوضح أن سيطرة الهيئات السيادية ما زالت على اصدارات الصكوك بنسبة 9ر61 بالمئة من اجمالي الاصدارات منخفضة بنسبة 5 في المئة عن النسبة المسجلة في الربع السابق كما أصدرت الشركات ما نسبته 2ر23 بالمئة من حصة السوق الاولية بإنخفاض 2 في المئة عن النسبة المسجلة بالربع الرابع من 2012.

وذكر ان حصة الكيانات شبه السيادية أو ذات الصلة بالحكومة زادت بنسبة 6ر8 في المئة من السوق الأولية والمسجلة في الربع الاخير من 2012 لتسجل 9ر14 في المئة خلال الربع الاول من 2013.

وبين ان الاصدارات من الكيانات شبه السيادية نمت بنسبة 9ر110 في المئة على أساس ربع سنوي نظرا الى اصدار الشركة السعودية للكهرباء صكوكا بمبلغ 2 مليار دولار أمريكي اضافة الى اصدار طيران الامارات وهيئة كهرباء ومياه دبي لصكوك بمبلغ مليار دولار.

وأشار الى أن اصدارات الصكوك العالمية القائمة بلغت 4ر235 مليار دولار في نهاية الربع الاول من عام 2013 مرتفعة بنسبة 6ر2 في المئة من مبلغ 3ر229 مليار المسجلة في نهاية 2012 ومرتفعة بنسبة 7ر16 في المئة على أساس سنوي.

ولفت (بيتك) في تقريره الى أن سوق الصكوك الثانوية نما بنسبة 9ر28 في المئة العام 2012 على خلفية كون الجزء الاكبر من الصكوك طويلة المدى ونظرا أيضا الى زيادة وتيرة تقديم برامج للصكوك بدلا من اصدارها دفعة واحدة.

وقال ان نهاية الربع الاول من 2013 شهدت اصدارات صكوك بمبلغ 7ر26 مليار دولار مستحقة خلال بقية ال 2013 “والمتوقع ان تجمع مبلغا وقدره 55 مليار دولار بنهاية السنة علاوة على صكوك بمبلغ 4ر32 مليار دولار مستحقة العام 2014″.

وذكر ان اجمالي عائدات الصكوك ارتفع بنسبة 1ر4 في المئة أو ما يعادل 5ر11 نقطة أساس خلال الربع الأول من 2013 حيث وصل الى أعلى مستوى له منذ شهر أكتوبر 2012 مبينا ان عائدات الصكوك لا تزال عند مستويات منخفضة مقارنة بالسجلات السابقة ما سيجعل مصدري الصكوك يستغلون السوق قبل اصدار المزيد.

وأشار (بيتك) الى أن أكبر الارتفاعات كان من نصيب صكوك الهيئات السيادية في اندونيسيا (تستحق في نوفمبر 2018) بارتفاع بنسبة 3ر18 في المئة وصكوك دائرة المالية التابعة لحكومة امارة دبي والتي ارتفعت بنسبة 8ر15 في المئة وصكوك وكالة جلوبال (تستحق في 2021) مسجلة ارتفاعا بنسبة 4ر13 بالمئة.

وتوقع ان يسجل سوق الصكوك نموا بمعدل سنوي مركب نسبته 57 في المئة على مدى العقد الماضي كما يتوقع أن تتجاوز اصدارات الصكوك القائمة حاجز ال 275 مليار دولار بنهاية العام الحالي

 KFH-logo-300x82

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد