مدير عام «يونيدو» يثمن التعاون مع الكويت لتحقيق التنمية المستدامة بالبلدان النامية – المدى |

مدير عام «يونيدو» يثمن التعاون مع الكويت لتحقيق التنمية المستدامة بالبلدان النامية

أشاد مدير عام منظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية «يونيدو» لي يونغ اليوم «بمستوى التعاون القائم بين المنظمة ودولة الكويت في تحقيق التنمية المستدامة في البلدان النامية».
وقال لي يونغ في تصريح صحفي خلال جولته في جناح الهيئة العامة للصناعة المشارك في احتفالية المنظمة بذكرى مرور خمسين عاما على تأسيسها، «إن من شأن العمل مع (يونيدو) إيجاد شراكة قوية مع الحكومة والقطاع الخاص وغيرهما من الجهات الفاعلة الأخرى سواء في الكويت او الدول الأخرى».

وثمن مدير عام (يونيدو) في هذا الصدد «الخطة الاقتصادية الطموحة التي أعلنت عنها الكويت لايجاد فرص عمل في مختلف المجالات»، مشددا على أن «(يونيدو) على استعداد للتعاون مع الكويت لدعم خططها الاقتصادية».
كما أعرب عن «دعم (يونيدو) لجميع المحاولات التي تسعى الى إيجاد بيئة ملائمة لإحداث التغيرات المطلوبة».

وأشار الى زيارته للكويت العام الماضي وإجرائه محادثات مثمرة مع كبار المسؤولين في البلاد، معرباً عن رغبته في إجراء زيارة ثانية لمتابعة نتائج الزيارة الأولى.
وأكد أن «(يونيدو) التي تحتفل هذا العام بيوبيلها الذهبي تتمتع بخبرة وتجربة واسعتين في مساعدة الدول الأعضاء في إنجاز أهدافها التنموية».

من جهته، أكد المدير العام للهيئة العامة للصناعة في الكويت بالإنابة عبدالكريم تقي أن مشاركة الكويت في معرض (يونيدو) «تفتح نافذة جديدة تتيح للصناعة الكويتية المشاركة في الأسواق العالمية وإبراز جودة المصانع الكويتية وقدرتها على التنافس».

وتشارك الهيئة العامة للصناعة في الكويت بمعرض خاص في إطار فعاليات تقيمها منظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية (يونيدو) بمناسبة ذكرى مرور خمسين عاما على إنشائها. وتتزامن هذه الاحتفالية التي تنظم بعنوان (معا لمستقبل مستدام) مع انعقاد الدورة الـ44 لمجلس التنمية الصناعية لليونيدو التي بدأت أعمالها في مقر الامم المتحدة في فيينا امس الاثنين وتستمر حتى الجمعة المقبل.

وقال تقي في تصريح إن «هذا المعرض يمثل فرصة كبيرة لعرض أحدث ما توصلت إليه الصناعة والتنمية المستدامة في الكويت، لإظهار وتعزيز مكانة الكويت الدولية من خلال التواصل مع جمهور دولي متنوع».
وأضاف إن «المعرض يتيح فرصة التواصل مع واضعي السياسات والاستراتيجيات العالمية ومع الدول المستفيدة من برامج (يونيدو)».
وأشاد «بدور (يونيدو) في تسريع وتيرة التنمية الصناعية في الدول النامية وتعزيز التعاون الصناعي الدولي».

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد