الإطفاء: اتخذنا كل الاستعدادات لتأمين الانتخابات – المدى |

الإطفاء: اتخذنا كل الاستعدادات لتأمين الانتخابات

أعلنت الادارة العامة للاطفاء الكويتية اليوم الاربعاء، اتخاذ جميع الاستعدادات والترتيبات اللازمة لتأمين انتخابات مجلس الامة المقرر إجراؤها في 26 نوفمبر الجاري.
واكد مدير أطفاء محافظة حولي المنسق العام لانتخابات مجلس الامة في الادارة العامة للاطفاء العميد محمد المحميد، لوكالة الأنباء الكويتية ان الادارة اتخذت الاحتياطات اللازمة للاشراف على سير العملية الديمقراطية بالتعاون مع جميع الجهات المعنية في الدولة.
وقال ان الادارة ستوزع آلياتها والقوة العاملة في الاطفاء على جميع المدارس، التي ستجرى فيها عملية تصويت الناخبين بدءا من فتح صناديق الاقتراع وحتى اعلان النتائج الرسمية وانتهاء العملية الانتخابية.
واضاف ان الادارة العامة للاطفاء أعدت كامل التجهيزات منذ بداية نصب المقار الانتخابية للمرشحين والمرشحات في الدوائر الانتخابية الخمس، مؤكدا استعداد الادارة للتعامل مع اي بلاغ على مدار الساعة حفاظا على سلامة الجميع.
واعرب العميد المحميد عن الامل بان تجرى العملية الانتخابية بكل سهولة ويسر، داعيا في الوقت ذاته الجميع الى التعاون مع رجال الاطفاء واتخاذ أقصى درجات الحيطة والحذر التي تكفل الحماية المبدئية اللازمة.

شروط السلامة

من جهته قال نائب المدير العام لشؤون قطاع الوقاية بالادارة العامة للاطفاء العميد خالد عبدالله فهد، ان الادارة العامة للاطفاء اصدرت 120 طلبا لترخيص مقار انتخابية وفق شروط معينة.
وشدد على ضرورة ان تتوافر في الخيام والقاعات المؤقتة التمديدات الكهربائية المقاومة للحريق، ووضعها في مواسير خاضعة لمواصفات وزارة الكهرباء وتوفير انارة طوارئ داخل الخيام مع وضع علامات ارشادية تدل على المخارج.
واضاف ان من بين شروط اجراءات السلامة والوقاية كذلك عدم استخدام اي مصدر حراري داخل الخيام، وتوفير طفايات الحريق المناسبة لحجم ومساحة المقر الانتخابي وعدم السماح بالتدخين.
من جهته قال مدير العلاقات والاعلام في الادارة العامة للاطفاء العقيد خليل الامير، ان الاطفاء لاتدخر جهدا في اتخاذ جميع الإجراءات اللازمة لتسهيل عملية الانتخابات البرلمانية.
واضاف ان رجال الاطفاء يبذلون جهودا حثيثة لنجاح الخطة الموضوعة لتأمين الانتخابات البرلمانية، من خلال توعية الناخبين والناخبات بمخاطر الحريق وكيفية التعامل معها.
ودعا في هذا الصدد الى اتباع ارشادات رجال الاطفاء الذين يقومون بأعمال ومسؤوليات كبيرة لانقاذ الارواح والممتلكات.
وتجرى انتخابات (امة 2016) وفقا للمرسوم رقم 20 لسنة 2012 بتعديل القانون رقم 42 لسنة 2006، القاضي بإعادة تحديد الدوائر الانتخابية لعضوية مجلس الامة بحيث تنتخب كل دائرة عشرة أعضاء للمجلس، على أن يكون لكل ناخب حق الادلاء بصوته لمرشح واحد في الدائرة المقيد فيها ويعد باطلا التصويت لأكثر من هذا العدد.
ويتنافس في الانتخابات 363 مرشحا بينهم 15 امرأة فيما يحق ل483 ألفا و186 مواطنا ومواطنة، التصويت بالانتخابات التي يشرف على تأمينها اربعة آلاف عنصر من ضباط وضباط الصف والعاملين المدنيين في وزارة الداخلية.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد