انتخابات الرئاسة الايطالية تبدأ وسط اجواء مشحونة بالتجاذب والمفاجأت – المدى |

انتخابات الرئاسة الايطالية تبدأ وسط اجواء مشحونة بالتجاذب والمفاجأت

بدأت اليوم في جلسة موسعة لكبار الناخبين أول عملية تصويت لانتخاب رئيس جديد للجمهورية الايطالية وسط أجواء مشحونة بالتجاذب والمفاجآت.

وكان الحزب الديمقراطي الفائز بالانتخابات العامة على رأس تحالف اليسار قد أعلن في ساعة متأخرة من ليل أمس ترشيح الزعيم النقابي الأسبق فرانكو ماريني الذي حاز على تأييد أحزاب اليمين بزعامة سيلفيو بيرلسكوني وتجمع الوسط بقيادة رئيس الوزراء المنصرف ماريو مونتي الامر الذي يكفل نظريا انتخابه في الجولة الأولى.

وشهد ترشيح ماريني الذي يبلغ من العمر 80 عاما والمنحدر من الحزب الديمقراطي المسيحي اعتراضات قوية داخل الحزب الديمقراطي وحلفائه اليساريين باعتباره يمثل حقبة سياسية وطبقة سياسية آفلة حيث صوت 90 من برلمانيي الحزب ضد ترشيحه في اجتماع عاصف الليلة الماضية مقابل 220 أيدوا اقتراح أمين عام الحزب بييرلويجي بيرساني.

وأدى الاعلان عن اسم ماريني الذي سبق أن ترأس مجلس الشيوخ ونال تأييد بيرلسكوني الى موجة احتجاجات واسعة في صفوف أنصار الحزب الديمقراطي الذين تظاهروا أمام مقره الليلة الماضية فضلا عن دهشة معظم المراقبين والمحللين الذين يعترضون على ترشيحه باعتباره غير مناسب في هذا التوقيت كما يعبر عن تواطؤات سياسية مع بيرلسكوني الذي يسعى للحصول على حصانة قضائية.

وأجج ترشيح فرانكو ماريني الذي يحظى بتأييد قوي داخل أحزاب اليمين حالة من الاحباط في قطاعات كبيرة بين ناخبي اليسار خاصة بعد أن أقدم زعيم حركة الخمس نجوم الانزوائية بيبي غريللو بشكل مفاجئ على ترشيح كفيل الحرية الشخصية السابق والرئيس الأسبق للحزب الديمقراطي المفكر الحقوقي البارز ستيفانو رودوتا الذي يتمتع بوقار واحترام واسع في صفوف الرأي العام الايطالي.

الى جانب ذلك يبرز أنصار عمدة فلورنسا الشاب المتنافس على زعامة الحزب الديمقراطي ماتيو رينتسي المقدر عددهم بأكثر من 50 ناخبا والذين أعلنوا صراحة أنهم سوف يصوتون ضد ماريني باعتبار انتخابه نكاية في الشعب الايطالي ولصالح رودوتا الذي يؤيده أيضا زعيم حزب “يسار ايكولوجية حرية” نيكو فيندولا الذي وصف خيار بيرساني بالتوافق مع بيرلسكوني بالخطأ الفادح.

وتجرى عمليات التصويت الثلاث الأولى بنصاب الثلثين من مجموع كبار الناخبين البالغ عددهم 1007 أعضاء ما يتطلب أن يحصل المرشح التوافقي فرانكو ماريني على 672 صوتا على الأقل ورغم أن مجموع أصوات القوى المؤيدة يقدر بأكثر من 785 أي بفارق كبير الا أن عملية التصويت السرية محفوفة بالمفاجآت التي سبق أن عرفتها عمليات انتخاب رئيس الجمهورية الايطالي السابقة.

وفي هذا السياق حذر بيرلسكوني الذي اعتبر ترشيح ماريني نجاحا سياسيا من مغبة فشل المرشح التوافقي في الحصول على الأغلبية اللازمة في عمليات التصويت الثلاث الأولى التي تجرى غدا والانتقال الى مرحلة التصويت بالأغلبية البسيطة التي يبلغ نصابها 504 أصوات ما يفتح الباب أمام كافة الاحتمالات التي تقضي على آفاق التوافق السياسي الحالي.

وتشغل حركة (الخمس نجوم) الاحتجاجية التي أكدت تمسكها بالتصويت فقط لصالح رودوتا 163 مقعدا في مؤتمر كبار الناخبين الذي يتكون من 630 عضوا من مجلس النواب و315 عضوا من مجلس الشيوخ المنتخبين واربعة أعضاء مدى الحياة بالاضافة الى 58 مندوبا عن المجالس الاقليمية.

 House-of-Representatives-elections-in-Italy-1485-300x210

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد