الأمير: مركز جابر الأحمد يبرز وجه الكويت الحضاري – المدى |

الأمير: مركز جابر الأحمد يبرز وجه الكويت الحضاري

استقبل سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، في قصر بيان، صباح اليوم الاثنين، وبحضور سمو ولي العهد الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح، وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء ووزير العدل بالوكالة الشيخ محمد عبدالله المبارك الصباح، والمستشار خالد سالم علي محمد الذي أدى اليمين الدستورية أمام سموه بمناسبة تعيينه نائبا لرئيس محكمة التمييز، والمستشار الدكتور عادل ماجد جاسم بورسلي الذي أدى اليمين الدستورية أمام سموه بمناسبة ندبه رئيسا للمحكمة الكلية.

كما استقبل سموه، في قصر بيان، صباح اليوم وبحضور سمو ولي العهد الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح، نائب وزير شؤون الديوان الأميري الشيخ علي الجراح الصباح، ورئيس الشؤون المالية والإدارية بالديوان الأميري ورئيس اللجنة التنفيذية لإنشاء وإدارة المراكز الثقافية التابعة للديوان الأميري عبدالعزيز سعود اسحق، والقائمين على مشروع مركز الشيخ جابر الأحمد الثقافي والفنانين المشاركين بحفل افتتاح المركز.

هذا وقد عبر سموه عن خالص شكره وتقديره للجهود الكبيرة المبذولة من قبل القائمين على إنجاز مشروع مركز جابر الأحمد الثقافي «الجواهر الثلاث» وعلى مواصلتهم عملهم وتفانيهم في أدائهم مما ساهم في تنفيذ هذا المشروع بفترة زمنية قياسية والذي اتسم بروعة التصميم والمستوى الرفيع وحسن الإعداد والترتيب لحفل الافتتاح بما تضمنه من لوحات فنية مبدعة، كما أعرب سموه عن بالغ سعادته بهذا الصرح الثقافي المتميز والذي حاز على إعجاب الجميع، مجسدا بذلك أحد شواهد مسيرة الوطن الغالي الذي يبرز وجهه الحضاري والثقافي، متمنيا سموه لهم دوام التوفيق والسداد لما ما فيه خير ورفعة الوطن العزيز.

كما عبر سمو ولي العهد عن جزيل شكره وامتنانه للعمل المخلص والدؤوب من قبل فريق العمل القائم على المشروع والذي أثمر عن إتمام هذا المعلم الحضاري بوقت قياسي وبمواصفات عالمية اتسمت بروعة التصميم والمستوى الرفيع، موجها شكره للفنانين الذين شاركوا أهل الكويت فرحتهم بكل محبة ومودة بافتتاح مركز جابر الأحمد الثقافي.

من جانبهم ألقى الفنانون المشاركون بافتتاح مركز جابر الأحمد الثقافي بعد لقائهم سمو أمير البلاد كلمات بهذه المناسبة.

وقالت الفنانة حياة الفهد إنه «كان لنا الشرف بلقاء حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه وولي عهده الأمين الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح حفظه الله وقد كان اللقاء لشكرهم على افتتاح دار الأوبرا والبرنامج الجميل الذي أسعد الكويت وإن شاء الله لن يكون آخر المشاريع وتكون هناك مشاريع أكبر وأجمل تفرح أهل الكويت وأهل الخليج لأنهم يفرحون لنا بكل إنجاز ونسأل الله أن يطول بعمر سمو الأمير وسمو ولي العهد وحكومة الكويت ويسعد أهل الكويت جميعهم بكل الإنجازات القادمة».

من جانبها قالت الفنانة سعاد عبدالله «كانت فرحتنا كبيرة بافتتاح هذا الصرح العظيم دار الاوبرا وبالفعل اطلعت على كثير من دور الأوبرا في الوطن العربي لكن هذا صرح خيالي لا يضاهيه أي مركز حضاري واليوم اكتملت فرحتنا بتواجدنا مع حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه الذي كان دائما الداعم والظهر والسند وتاج الراس الذي دائما لا نستغني عن نصائحه الله يحفظ الكويت ويتمم عليها الأمن والأمان وإن شاء الله القادم أفضل بإذن الله».

بدوره قال الفنان عبدالله الرويشد «طبعا سعيد بلقائي بأبونا الحبيب حضرة صاحب السمو أمير البلاد المفدى الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه وسمو ولي العهد الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح حفظه الله فهذه رفعة معنوية بافتتاح صرح دار الأوبرا وهذا العمل العملاق فالحمد لله لقينا حفاوة وتشجيع من سمو الامير فقد أعطانا دافع كبير للعمل من جديد لنعمل شيء لم يسبق أن وجد في دول مجلس التعاون الخليجي والكويت دائما سباقة».

من جهته قال الفنان عبدالحسين عبدالرضا «الحقيقة يوم سعيد يوم جميل مثل هذا اليوم، استقبلنا صاحب السمو الوالد القائد الشيخ صباح الأحمد وولي عهده الأمين الشيخ نواف الأحمد، وشكرناه على الصرح العظيم اللي عمله للفن والفنانين وحقيقة هذا الصرح دفعنا إلى الأمام، ومثل ما يقولون بيض وجيهنا طوال هذه الفترة الطويلة وكنا نتمنى أن نكون مستعدين له عشان نقدم بعض الأعمال اللي تناسب هذا الصرح العظيم ولكن إن شاء الله نأمل بدعم من سمو الأمير وطلب منا احنا أن نملي هذا الصرح وما نخليه فاضي ونأمل من الشباب اللي يعملون في مجال الفن والمسرح والاستعراضات أن يملون هذا الصرح على شان يناسب الأعمال اللي نقدمها على هذا الصرح العظيم تناسب هذا المكان وهذا الصرح الفني الكبير ونشكر صاحب السمو مرة أخرى على اللفتة الكريمة وهذا الانجاز العظيم اللي عمله للكويت ونتمنى أن نشوف انجازات كثيرة بعد في عهده ونتمنى له الصحة والعافية والتوفيق والصحة والأمان للكويتيين وان يدفعنا هذا الأمان إلى العمل المخلص والعمل الجاد لرفع شأن الكويت في مجالات الفن او في مجالات أخرى أيضا، ومهما قلنا بهذه المناسبة فهو قليل بحق الأب الوالد القائد صاحب السمو أمير البلاد، ونتمنى إن شاء الله أن نعيد الكرة ونقدم الأعمال اللي تناسب الكويت وحضارة الكويت وتقدم الكويت، لأن الكويت كانت ومازالت إن شاء الله سباقة في مجالات كثيرة بحكم فنانيها وبحكم رجالها وحكامها ونتمنى لهم الصحة والعافية».

أما الفنان سعد الفرج فقال «تشرفنا اليوم بلقاء صاحب السمو حفظه الله ورعاه وسمو ولي العهد وسمعنا النصائح اللي إن شاء الله راح تكون هي السراج اللي راح نهتدي به في أعمالنا الجايه والله يطول عمره كعادته طبعا استقبلنا استقبال طيب اللي نعتز ونفاخر فيه ونفاخر فيه أبناءنا، حفظ الله سمو الأمير وسمو ولي العهد وأبقاهما ذخرا لنا وللكويت وعلى رأس أهل الكويت».

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد