السفير الدويسان: الكويت ليست بمنأى عن تحديات ومخاطر المنطقة – المدى |

السفير الدويسان: الكويت ليست بمنأى عن تحديات ومخاطر المنطقة

قال عميد السلك الدبلوماسي سفير البلاد لدى المملكة المتحدة، خالد الدويسان، إن هناك تحديات كبيرة ومخاطر محدقة تشهدها المنطقة وبدأت تتسع فجوتها بشكل متنام حيث لم تعد دولة الكويت بمنأى عنها وعن تداعياتها.
وأضاف السفير الدويسان خلال كلمة له افتتح بها مساء امس الجمعة، الحفل السنوي لاتحاد طلبة الكويت في المملكة المتحدة وإيرلندا، إن “هذه التحديات تتطلب منكم أخذ الحيطة والحذر والتصدي لها بكل حزم وقوة لكل من يضمر الشر بوطننا أو يهدد أمنه وسلامته واستقراره”.
وذكر السفير الدويسان أن “علينا مسؤولية المحافظة على نسيجنا الاجتماعي ولحمتنا الوطنية والتصدي لمن يسعى إلى تعكير صفو امننا واستقرارنا”.
وأوضح أن أهل الكويت جبلوا على التماسك الاجتماعي والوحدة الوطنية الراسخة والتي تعتبر السياج المنيع للمجتمع الكويتي في مواجهة شتى التحديات.
وأضاف انه يأمل من أبنائه الطلبة والطالبات “إدراك انعكاسات الظروف الإقليمية على بلادنا بدلاً من الانجراف وراء المشاكل والمعوقات الداخلية دون وعي أو إدراك لوضع الكويت وظروفها الإقليمية الصعبة”.
ونوه السفير الدويسان بحرص دولة الكويت منذ استقلالها على بناء الإنسان وذلك من خلال دعم وتشجيع التعليم في كل مراحله حيث أنشأت من اجل ذلك العديد من المدارس والجامعات والمعاهد وضاعفت عددها في مختلف مناطق الكويت.
وأشار إلى حرص الحكومة على ابتعاث عدد كبير من الطلبة إلى الخارج في إطار إيمانها الراسخ بضرورة الارتقاء بمستوى التعليم والاهتمام بالمخرجات التعليمية المؤهلة لدفع وقيادة عجلة النمو والازدهار بالبلاد.
وأوضح أن عدد الطلبة والطالبات المبتعثين للدراسة في المملكة المتحدة خلال هذا العام تجاوز 4200 طالب في مختلف الجامعات البريطانية.
وأشاد السفير الدويسان بتميز الطلبة الكويتيين وحسن تمثيلهم لبلادهم في بريطانيا ،مؤكدا أن “القضايا التي ترد إلى السفارة تكاد تكون معدومة وهذا يدل على وعيهم بأهمية وضرورة الحفاظ على سمعة بلادهم في الخارج”.
وذكر أن الطلبة المبتعثين في الخارج هم سفراء لبلادهم فدورهم ليس محصوراً فقط بالتحصيل العلمي بل عليهم مسؤولية إضافية هي التعريف بدولة الكويت المحبة للصداقة والسلام مع جميع شعوب العالم من خلال علاقتهم الواسعة بالمجتمع البريطاني وزملائهم بالدول الأخرى.
وفي ختام كلمته نقل السفير الدويسان لأبنائه الطلبة والطالبات تحيات القيادة السياسية في الكويت وتمنياتها لهم بالتوفيق والنجاح والعودة لأرض الوطن مسلحين بالعلم والمعرفة لاستكمال مسيرة البناء والتنمية.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد