فرنسية تنتحر بتفجير 16 كيلوغراما من البارود – المدى |

فرنسية تنتحر بتفجير 16 كيلوغراما من البارود

أنهت أربعينية فرنسية حياتها امس الأربعاء بعد تفجيرها 16 كيلوغراما من مواد تستخدم في صناعة الألعاب النارية في متجر «بوجاتي بيراتخنيك» بفرنسا.

ووقعت الحادثة في بلدة «فيليوف سور لو» جنوب غرب البلاد.

وذكرت الشرطة أن المرأة أم لطفلين وعملت في المتجر حتى إغلاقه العام الماضي.

وتم إنشاء المتجر في العام 1896، وفي العام 1976 نقلت مصانعها خارج المدينة في إجراءات أمن وحماية، بحسب «روسيا اليوم».

وبحسب تقرير الشرطة، فإن المرأة دخلت إلى أحد المخازن الكونكريتية للشركة، بعد أن قامت بتعطيل كاميرا للمراقبة، مشيرين إلى أنها قامت بإشعال 16 كيلوغراما من البارود الأسود وأنها قضت نتيجة الانفجار.

وأبلغ زوج الضحية الشرطة بعد سماعه الانفجار في المصنع القريب من منزلهما وعثوره على ورقة تركتها زوجته في المنزل.

وفتحت الشرطة تحقيقا في الحادثة للوقوف على أسباب الحادث.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد