وزير داخلية بافاريا يعرب عن فزعه من حادث إطلاق النار على شرطيين ألمان – المدى |

وزير داخلية بافاريا يعرب عن فزعه من حادث إطلاق النار على شرطيين ألمان

أعرب وزير داخلية ولاية بافاريا الألمانية خواكيم هيرمان عن «فزعه» من حادث إطلاق النار على شرطيين، مضيفا أن أحد الضباط ما زال في حالة حرجة تهدد حياته رغم خضوعه لعملية جراحية وأن رصاصة اخترقت ذراع ضابط آخر.

وكان أصيب أربعة رجال شرطة ألمان بجروح، أحدهم في حالة حرجة، بعدما أطلق عليهم متطرف مناهض للحكومة النار خلال مقاومته حملة أمنية لمصادرة أسلحته أمس الأربعاء في مدينة جيورجنسجموند جنوبي ألمانيا، حسبما أعلنت وزارة داخلية ولاية بافاريا.

وأعلنت الوزارة أن مطلق الرصاص (49 عاما) الذي أصيب أيضا بجروح خلال القبض عليه، عضو فيما يسمى بحركة «مواطني الإمبراطورية الألمانية»، وهي جماعة متطرفة لا يعترف أتباعها بالدولة الألمانية.

وأكدت الشرطة الألمانية بولاية بافاريا أن أحد ضباط الشرطة الذين أصيبوا بأعيرة نارية من قبل المتطرف ما زالت حالته حرجة والإصابة تهدد حياته بعد ساعات من الإصابة، بعد أن صرحت بوفاته خطأ منذ قليل.

وبحسب بيانات الوزارة، فإن الرجل بادر بإطلاق النار عندما حاولت الشرطة وأفراد من وحدات أمنية خاصة اقتحام منزله في جيورجنسجموند بولاية بافاريا.

وأكدت ممثلة الادعاء أنيتا تراود أنه يتم الآن التحقيق مع الرجل للاشتباه في شروعه في القتل.

كانت هيئة حماية الدستور في ألمانيا «أمن الدولة» إنها تصنف 30 إلى 40 شخصا ذوي صلة بما يعرف بـ حركة «مواطني الإمبراطورية الألمانية» أو حركة «مواطني الرايخ» ضمن المتطرفين اليمينيين.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد