العبيدي: «التدوير» يحقق نقلة نوعية – المدى |

العبيدي: «التدوير» يحقق نقلة نوعية

أوضح وزير الصحة د. علي العبيدي ان التدوير، الذي حدث مؤخرا على مستوى الاداريين والقيادات المتوسطة بالوزارة، هو قفزة الى الامام، مشيرا إلى أن المرحلة الحالية تحتاج طاقات شابة ورؤية جديدة ومواجهة التحديات، والصحة من الوزارات التي جاءت متأخرة في تطبيق قرار الخدمة المدنية رقم 76 في شأن الاحالة للتقاعد.
واضاف العبيدي، خلال افتتاح بعض التوسعات الجديدة في مستشفى السلام، بحضور الرئيس التنفيذي لمجموعة بيت التمويل الكويتي مازن الناهض، والرئيس التنفيذي بالوكالة ومدير المستشفى د. أيمن المطوع، أمس الاول، ان التغيير سنة الحياة، كما أن هناك حاجة الى دماء شابة تقود الدفة بالوزارة، لافتا الى ان القرار الوزاري في هذا الشأن واضح، وهو معني بمن يشغلون الوظائف الاشرافية، مثمنا جهود من تمت احالتهم للتقاعد.
وشدد على أهمية دور القطاع الخاص الصحي والحرص على تشجيعه ودعمه، لافتاً الى اعطائه دورا اكبر مما كان في السابق، لاسيما مع تفعيل مشروع التأمين الصحي للمتقاعدين «عافية».

عمليات وفحوصات
من جانبه، قال الناهض إن «المنظومة العلاجية في الكويت شهدت تطورات كبيرة خلال السنوات الأخيرة على مستوى قطاعيها العام والخاص، فيما أثبت مستشفى السلام أنه مستشفى رائد بالقطاع الطبي الأهلي، من خلال سعيه الدؤوب لتلبية حاجة قطاع كبير من المرضى، الذين وضعوا ثقتهم الكاملة في الإمكانات العلاجية لهذا المستشفى، مشيدا بأعمال التوسعة التي تهدف إلى توفير جميع أوجه العلاج داخل المستشفى من عمليات جراحية متنوعة، علاوة على فحوصات طبية بمختلف أنواعها وحتى العلاج الطبيعي وإصابات الملاعب.
وأشار الناهض الى ان الخطوات التوسعية التي يقوم بها «السلام الدولي» مواكبةً للتطورات العالمية والتي تسعى من خلالها مختلف المستشفيات الكبرى إلى شمولية خدماتها والارتقاء بجودتها، معتبرا أن ذلك يساهم في الارتقاء بالخدمات الطبية التي تقدم للمواطن والمقيم.

القلب والعظام
بدوره، لفت د. أيمن المطوع الى ان التوسعات الجديدة بالمستشفى تمثل إضافة كبيرة لجهود العاملين فيه لخدمة المرضى، لاسيما مع افتتاح مركزين جديدين سيعززان الخدمة الطبية المتكاملة، والتي تهدف إدارة المستشفى إلى تقديمها، مشيرا إلى أنه بافتتاح «مركز القلب والأوعية الدموية»، و«مركز جراحة العظام والعمود الفقري»، وإصابات الملاعب، يكون المستشفى قد قطع شوطا مهما نحو تحقيق تلك الغاية.
وأكد استعداد المستشفى لاستقبال حالات التأمين الصحي للمتقاعدين ضمن مشروع «عافية»، لافتا إلى أن رفع طاقة الطوارئ وافتتاح المركزين الجديدين يعززان إمكانات المستشفى لتفعيل دوره على أكمل وجه، ويبين مدى استعداده لتوفير خدمة ذات مردود عال من الجودة للمستفيدين من المشروع.
وأوضح المطوع أن تلك التوسعات التي قام بها المستشفى تمثل المرحلة الثانية في خطة التطوير المعتمدة من المستشفى؛ حيث ركزت المرحلة الأولى على أعمال التجديد والتحديث والتوسعة وفقا لحاجة الأقسام القائمة من الأجهزة الطبية الحديثة وتعزيز طواقمها الطبية بأطباء على قدر عال من الكفاءة، في حين جاءت المرحلة الثانية من الخطة التطويرية والخاصة بإنشاء مراكز جديدة تلبي حاجة المرضى، وتقدم لهم خدمة طبية عالية المستوى تتمتع بأكبر قدر من الجودة والأمان.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد